تمبلر * تويتر * فيس بوك *  
 
عدد الضغطات : 4,471عدد الضغطات : 4,524عدد الضغطات : 4,426عدد الضغطات : 3,559
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المراقب المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز
قريبا
قريبا
قريبا
تفسير قوله تعالى: ﴿ وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْ
بقلم : طالبة العلم
المنتدى الاسلامي العام

العودة   منتديات الحقلة > المنتدى الاسلامي > منتدى القرآن الكريم والتفسير

منتدى القرآن الكريم والتفسير

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير قوله تعالى: ﴿ وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْ (آخر رد :السموه)       :: لكي عزيزتي المرأة (آخر رد :ابو يحيى)       :: أعترافات أمرءه (آخر رد :ابو يحيى)       :: برنامج Rise & Shine (آخر رد :ابو يحيى)       :: لقد رحلت أمي الغالية (آخر رد :ابو يحيى)       :: دعوه كل صباح (آخر رد :ابو يحيى)       :: تفسير: (واجعل لي لسان صدق في الآخرين) (آخر رد :ابو يحيى)       :: تفسير قوله تعالى: ﴿ ثُمَّ عَفَوْنَا عَنْكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُو (آخر رد :ابو يحيى)       :: تفسير: (واجعل لي لسان صدق في الآخرين) (آخر رد :ابو يحيى)       :: تفسير قوله تعالى: ﴿ ثُمَّ عَفَوْنَا عَنْكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُو (آخر رد :ابو يحيى)      


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 23-03-2016   #1


طالبة العلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1561
 تاريخ التسجيل :  20 - 06 - 2014
 أخر زيارة : منذ 23 ساعات (11:59 AM)
 المشاركات : 24,378 [ + ]
 التقييم :  17
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
وسام صاحب الحضور الدائم المسابقه الرمضانيه 1439 العطاء الذهبي دعم المسابقه المسابقه الرمضانيه 
لوني المفضل : Green
تفسير قوله تعالى ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا نُؤْم



﴿, آمِنُوا, لَهُمْ, أَنْزَلَ, اللَّهَ, تعالى, تفسير, بِمَا, وَإِذَا, وسنظل, قَالُوا, قومه, قِيلَ

﴿, آمِنُوا, لَهُمْ, أَنْزَلَ, اللَّهَ, تعالى, تفسير, بِمَا, وَإِذَا, وسنظل, قَالُوا, قومه, قِيلَ

تفسير قوله تعالى


بسم الله الرحمن الرحيم
قول الله تعالى ذكره: ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا نُؤْمِنُ بِمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقاً لِمَا مَعَهُمْ قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِيَاءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * وَلَقَدْ جَاءَكُمْ مُوسَى بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ ﴾ [البقرة: 91-92].

يقول الله جل ثناؤه: إن اليهود المتحدث عن وصفهم وحالهم في عظيم الكفر والبغي وتحجر القلوب ونجاسة النفوس يزعمون – مع هذا كله - أنهم على شيء من العلم والإيمان بالتوراة التي أنزلها الله. وذلك في الواقع دعوى باطلة، وأنهم في الحقيقة أشد الناس كفراً بالتوراة وبل ما أنزل الله من الهدى والحق على موسى وعلى من بعده من أنبياء بني إسرائيل وغيرهم عليهم السلام؛ وأن دينهم إنما هو ما تهوى نفوسهم مما شرعه لهم أحبارهم ورؤساؤهم مما لم يأذن به الله، والعصبية لأولئك الأحبار وتقليدهم تقليداً أعمى لا يصدر إلا عن قلب يعتقد لأولئك الشيوخ العصمة من الخطأ وأنهم لا ينطقون إلا عن وحي يوحى. وقد أفسد كل ذلك فطرهم ونكس قلوبهم، حتى صاروا لا يعرفون الحق إلا من قول أحبارهم وشيوخهم مهما قام الدليل القوي والحجة القاطعة على فساده وبطلانه وأنه رجم بالغيب ووحي الشيطان. وصار كل ما لم يقله أحبارهم وشيوخهم باطلاً مردوداً مهما قام البرهان القاطع والحجة القوية على أنه الحق من عند الله، مع أن القاعدة المعقولة والفطرة السليمة "أن يعرف الرجال بالحق لا أن يعرف الحق بالرجال" فجعلوا هم بفطرتهم الفاسدة الحق تابعاً لأهوائهم يدور معها حيثما دارت؛ فأفسدوا بذلك كل شيء. قال الله تعالى ﴿ وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ ﴾ [المؤمنون: 71].

وبهذه الفطرة المعكوسة والقلوب المنكوسة حرفوا كلام الله عن مواضعه، وزاغوا به عن سبله المستقيم إلى طريق هواهم المعوج؛ وكلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم كذبوا وقتلوه إن استطاعوا إلى ذلك سبيلا. حتى كان خاتم المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، جاءهم بالحق مصدقاً للتوراة التي بأيديهم عن موسى عليه السلام، والتي يزعمون أنهم مؤمنون بها، والتي أخذ الله فيها العهد عليهم أن يؤمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم ويعزروه وينصروه، وإلا كان ذبحهم على يده ويد أتباعه. فلما جاءهم من كل ذلك ما عرفوا كفروا به، لا جهلاً بحقيقة صدقه ولا اشتباهاً في حقيقة أمره، ولكن حسداً من عند أنفسهم، جرياً على طريقتهم مع كل رسول يجيئهم بما لا تهوى أنفسهم – ومحال أن يرسل الله رسولاً بما تهوى أنفسهم أو بما تهوى أنفس غيرهم – تعالى الله عن ذلك علواً كبيرا ﴿ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 146].

ولقد كانوا مع هذا يتظاهرون بسعة العلم ويراءون الناس بتكلف التدين، والتشديد في تحريم بعض الأطعمة وغيرها ليخدعوا الناس عن فسوقهم وتمردهم على كل دين ويوهموهم أنهم على شيء وهم ليسوا على شيء. ولقد كان العرب في الجاهلية ينخدعون بذلك ويعتقدون أن اليهود على شيء من الدين، فكان كثير من أهل المدينة وغيرهم يقلدونهم في كثير مما يزعمونه ديناً من صيام وغيره فلما جاء الإسلام فضحهم الله شرح فضيحة وكشف عن مخازيهم وأبدى للناس سوآتهم فمقتوهم أشد المقت، وهم على ذلك إلى اليوم وإلى آخر الدهر.

وفي هذه التي نحن بصدد تفسيرها يفضح الله دعواهم الزائفة ويكشف عما وراء تشدقهم بالعلم والدين، ويدمغهم بميسم البهت والفجور: أنهم إذا دعوا إلى الحق الذي أنزله الله، والذي أقام عليه الحجة حتى أيقنوا أنه حق من عند الله، وحتى اعترفوا بألسنتهم انه من عند الله لا شك في ذلك – إذا دعوا إلى الإيمان بهذا الحق قالوا: هذا الحق ليس لنا إنما هو لغيرنا ولمن على غير مبدئنا وطريقتنا، وعندنا نحن من علم شيوخنا ما فيه غناء لنا عن هذا الحق، وإذا نقصنا شيء من العلم فلن نأخذه إلا من واحد يكون منا وعلى مبدئنا وطريقتنا وإذا لم نجده الآن فخير لنا أن نبقى على هذا النقص ولا نأخذه من نبي أمي إنما أرسل للأميين.

وروى الإمام أحمد والنسائي عن صفوان بن عسال رضي الله عنه قال "قال يهودي لصحابه: اذهب بنا إلى هذا النبي، قال له صاحبه: لا تقل نبي، لو سمعك كان له أربعة أعين، فأتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم وسألاه عن تسع آيات بينات فقال لهم: لا تشركوا بالله شيئاً، ولا تسرقوا، ولا تزنوا، ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق، ولا تمشوا ببريء إلى ذي سلطان، ولا تسحروا، ولا تأكلوا الربا، ولا تقذفوا المحصنة، ولا تولوا يوم الزحف؛ وعليكم خاصة يهود: ألا تعدوا في السبت. فقبلوا يديه ورجليه وقالوا نشهد أنك نبي، قالا فما بمنعكم أن تتبعوني؟ قالوا: إن داود دعا بأن لا يزال من ذريته نبي، وإنا نخاف إن اتبعناك أن تقتلنا يهود".

فأهل الكتاب يعرفون أن محمداً صلى الله عليه وسلم نبي حقاً، نزل عليه الحق من ربه كما نزل على موسى عليه السلام، واستثبتوا من ذلك بعدة امتحانات وأسئلة أوردوها على رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يقصدون بها تعجيزه، فينزل جبريل عليه بالجواب، فلا يسعهم عندئذ إلا الاعتراف بأنه رسول الله، وبذلك تلزمهم الحجة فيحاولون التملص منها بقولهم ﴿ نُؤْمِنُ بِمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا ﴾ وهم في الواقع لا يؤمنون بالمنزل من عند الله على موسى، فإن الذي يؤمن بما نزّل الله على موسى حقيقة لا بد أن يؤمن بكل ما ينزل الله على من بعد موسى، لأن مقتضى الإيمان في الجميع واحد، وهو أنه من عند الله. فقول الله ﴿ وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ ﴾ [البقرة: 91]، أي بما سوى ما عندهم من العلم: بيان لغلبة الهوى والعصبية عليهم؛ وتحقيق لكذبهم في دعوى الإيمان بما أنزل من عند الله، وأن كفرهم هذا بكل ما أنزل الله بعد التوراة ينطوي على دعوى الحجر على الله سبحانه أن ينزل شيئاًَ من العلم والدين بعد التوراة، وذلك أعظم البهتان الفجور.

ثم ساق الله أقوى حجة وأقطع برهان على بهتانهم بقوله لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم (قل) يا أيها النبي لأولئك اليهود الزاعمين الإيمان بما أزل الله ﴿ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِيَاءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ ﴾ أي الأنبياء من بني إسرائيل الذين أرسلهم الله إليكم وبعثهم من قبلي ﴿ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾ حقيقة بما أنزله الله من التوراة التي حرم فيها أشد التحريم قتل النفس بغير حق، خصوصاً أطيب النفوس وأطهرها، نفوس الأنبياء الذين ينبغي لهم كل الإجلال والطاعة، والذين يجب تقديم محبتهم على النفس والمال والولد؟ ما ذلك إلا لأن نفوسكم معشر يهود تنطوي على أشد الكره والعداوة لأولئك الأنبياء الذين أقام الله لهم المعجزات والآيات على صدقهم. وهل يجتمع أيمان بما أنزل الله مع أشد العداء لرسل الله؟ مستحيل ذلك أشد من استحالة اجتماع الخبث والطيب والظلمة والنور.

ثم ساق دليلاً آخر على كفرهم بكل الأنبياء حتى بموسى نفسه عليه السلام فقال موبخاً لهم ومشدداً في النكير عليهم ﴿ وَلَقَدْ جَاءَكُمْ مُوسَى بِالْبَيِّنَاتِ ﴾ بالآيات الواضحات والمعجزات الناطقات بأنه الذي أرسله الله لخلاصكم من الذل وسوء العذاب؛ وتحقق لكم صدقه عياناً بغلبة سحرة فرعون في يوم الزينة وقد حشر الناس ضحى فأراهم الله آية موسى التي لقفت ما أفك السحرة ﴿ فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ * رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ ﴾ [الشعراء: 46 - 48] ثم أراكم أيضاً بأعينكم آيات بينات إذ ضرب موسى البحر بعصاه فانفلق فكان كل فرق كالجود العظيم، فنجاكم مع موسى وأغرق فرعون ومن معه من الجند العظيم. أراكم الله تعالى كل تلك الآيات لموسى عليه السلام ﴿ ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ ﴾ أي من بعد أن ترككم مع هارون يسير على قدر ضعفكم وثقلكم وذهب متعجلاً لميقات ربه ﴿ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ ﴾ لأنفسكم بعبادة عجل أبلد الحيوانات، وما كان بعجل حيوان لكنه عجل جسد من معدن صامت له خوار. فيا للعقول السقيمة والفطر التي أفسدها التقليد الأعمى والعصبية الجاهلية. ومن كان حاله كذلك فليس بغريب منه أن يكفر بمحمد صلى الله عليه وسلم النبي الأمي الذي جاء بخير الشرائع وأكمل الملل ونسخ بكتابه كل كتاب وكل شريعة سابقة؛ وكسر عن قلوب الناس قيود الأوهام والعصبيات والتقليد الأعمى للشيوخ والأحبار، وأخرجهم من ظلمات الجهل إلى نور العلم، ومن الضلال إلى الهدى.

ولقد خلف اتبعوا سنن أولئك الذين ذمهم الله في كتابه، وفرقوا دينهم شيعاً ومذاهب، كل واحد يقول: لا آخذ إلا بما في كتب مذهبي وما اختارته شيعتي وأهل طريقتي، لأن مذهبي حق لا يحتمل الخطأ، ومذهب غيري حق يحتمل الخطأ. وتجارى بهم ذلك حتى ردوا لأجله ما أنزل الله من الكتاب والحكمة وقالوا: هذه الآية لمذهب فلان وليست على مذهبنا، وهذا الحديث أخذ به فلان ولم يأخذ به إمامنا. وتجارى بهم سلطان الهوى إلى العصبية الجاهلية التي أفضت في بعض البلاد والأزمنة إلى إراقة الدماء وقتل النفس التي حرم الله قتلها، فضلاً عن التكفير والتضليل. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

قال الشيخ صالح الفلاني في إيقاظ همم أولي الأبصار – بعد أن سبق كلام كثير من علماء السلف والأئمة في ذم التقليد والعصبية للمذاهب -: قد فهمنا من كلام هؤلاء الأئمة أن كل من قلد واحداً من العلماء المجتهدين في نازلة من النوازل بعد ظهور كون رأي ذلك الإمام مخالفاً لنص كتاب أو سنة أو إجماع أو قياس جلي – عند القائل به – وعلم المقلد النص المذكور، فصمم على التقليد فهو كاذب في دعواه الاقتداء بالإمام المذكور، وكاذب في تقليده، بل هو متبع لهواه وعصبيته. والأئمة كلهم بريؤون منه؛ فهو مع الأئمة بمنزلة أحبار أهل الكتاب مع أنبيائهم، فإنهم يدعون اتباع الأنبياء مع أن الأنبياء قد أمروهم باتباع محمد صلى الله عليه وسلم والإيمان به ونصره، وهم يكذبون محمداً صلى الله عليه وسلم ويؤذونه. ويلزم من تكذيبهم للنبي صلى الله عليه وسلم تكذيبهم جميع الأنبياء. اهـ.

والحمد لله على العافية من ذلك ونسأله الثبات على الهدى.

مجلة الهدي النبوي: المجلد الخامس، العدد 8-9، جمادى الأولى 1360هـ







الالوكة

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



منتديات الحقلة

منتديات الحقلة: منتديات عامة اسلامية ثقافية ادبية شعر خواطر اخبارية رياضية ترفيهية صحية اسرية كل مايتعلق بالمرأة والرجل والطفل وتهتم باخبار قرى الحقلة والقرى المجاوره لها





jtsdv r,gi juhgn ﴿ ,QYA`Qh rAdgQ gQiElX NlAkE,h fAlQh HQkX.QgQ hgg~QiE rQhgE,h kEcXl NlAkE,h gQiElX HQkX.QgQ hgg~QiQ juhgn jtsdv fAlQh ,QYA`Qh ,sk/g rQhgE,h r,li




jtsdv r,gi juhgn ﴿ ,QYA`Qh rAdgQ gQiElX NlAkE,h fAlQh HQkX.QgQ hgg~QiE rQhgE,h kEcXl NlAkE,h gQiElX HQkX.QgQ hgg~QiQ juhgn jtsdv fAlQh ,QYA`Qh ,sk/g rQhgE,h r,li jtsdv r,gi juhgn ﴿ ,QYA`Qh rAdgQ gQiElX NlAkE,h fAlQh HQkX.QgQ hgg~QiE rQhgE,h kEcXl NlAkE,h gQiElX HQkX.QgQ hgg~QiQ juhgn jtsdv fAlQh ,QYA`Qh ,sk/g rQhgE,h r,li



 

قديم 23-03-2016   #2


Rahma غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2362
 تاريخ التسجيل :  05 - 03 - 2016
 أخر زيارة : 22-09-2016 (08:16 PM)
 المشاركات : 1,546 [ + ]
 التقييم :  10
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
رد: تفسير قوله تعالى ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا ن



جزاك الله خيرا


 

قديم 24-03-2016   #3
مشـرفه قسم الصحه والمجتمع


سلسبيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1894
 تاريخ التسجيل :  25 - 04 - 2015
 أخر زيارة : 02-06-2019 (10:51 AM)
 المشاركات : 19,287 [ + ]
 التقييم :  179
لوني المفضل : Cadetblue
رد: تفسير قوله تعالى ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا ن



طرحت فابدعت

دمت ودام عطائك

ودائما بأنتظار جديدك الشيق


 

قديم 24-03-2016   #4
عضو اللجنة الادارية والفنية للمنتدى مستشـار مجلـس ادارة المنتـدى


ابو يحيى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 621
 تاريخ التسجيل :  19 - 01 - 2012
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (09:50 PM)
 المشاركات : 212,037 [ + ]
 التقييم :  1210
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
مقالات المدونة: 3
رد: تفسير قوله تعالى ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا ن



جزاك الله خيراً

وجعله في ميزان حسناتك


 

قديم 24-03-2016   #5
مدير عام سابق


مصراوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1899
 تاريخ التسجيل :  27 - 04 - 2015
 العمر : 67
 أخر زيارة : 02-09-2020 (09:50 AM)
 المشاركات : 91,793 [ + ]
 التقييم :  246
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
رد: تفسير قوله تعالى ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا ن



الله يعطيك العافية
وماننحرم من جديدك


 

قديم 27-03-2016   #6
مشـرفـة قسم التعليم


هدوء الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2062
 تاريخ التسجيل :  25 - 08 - 2015
 أخر زيارة : 26-08-2019 (06:17 PM)
 المشاركات : 17,148 [ + ]
 التقييم :  159
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
رد: تفسير قوله تعالى ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا ن



طرح رائع يعطيك العافيه


 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
﴿, آمِنُوا, لَهُمْ, أَنْزَلَ, اللَّهَ, تعالى, تفسير, بِمَا, وَإِذَا, وسنظل, قَالُوا, قومه, قِيلَ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير قول الله تعالى ﴿ وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِه طالبة العلم منتدى القرآن الكريم والتفسير 18 18-05-2016 04:59 AM
معنى قوله تعالى : لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ ابو يحيى منتدى القرآن الكريم والتفسير 20 05-05-2016 11:50 PM
تفسير قوله تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَل طالبة العلم منتدى القرآن الكريم والتفسير 4 07-09-2015 12:16 PM
تفسير قوله تعالى: ﴿وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَ طالبة العلم منتدى القرآن الكريم والتفسير 4 29-08-2015 02:33 PM
تفسير قوله تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ طالبة العلم منتدى القرآن الكريم والتفسير 2 29-08-2015 02:33 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 11:40 AM

تصميم وتطوير : مآجستي ديزآين !

أقسام المنتدى

الاقسام العامة | المنتدى الاسلامي العام | المنتدى العام | منتدى الترحيب والتهاني | الاقسام الرياضية والترفيهية | العاب ومسابقات | الافلام ومقاطع الفيديو | منتدى الرياضة المتنوعة | الاقسام التقنية | الكمبيوتر وبرامجه | الجوالات والاتصالات | الفلاش والفوتوشوب والتصميم | منتدى التربية والتعليم | قسم خدمات الطالب | تعليم البنين والبنات | ملتقــــى الأعضـــــاء (خاص باعضاء المنتدى) | المرحله المتوسطه | منتدى الحقلة الخاص (حقلاويات) | منتدى الاخبار المحلية والعالمية | اخبار وشـؤون قرى الحقلة | اخبار منطقة جازان | الاقسام الأدبية والثقافية | الخواطر وعذب الكلام | منتدى الشعر | عالم القصة والروايات | اخبار الوظائف | منتديات الصحة والمجتمع | منتدى الصحة | منتدى الأسرة | منتدى السيارات | منتدى اللغة الانجليزية | منتدى الحوار والنقاشات | منتدى التراث والشعبيات والحكم والامثال | منتدى التعليم العام | منتدى السفر والسياحة | الثقافه العامه | منتدى تطوير الذات | كرسي الإعتراف | منتدى عالم المرأة | عالم الطفل | المطبخ الشامل | منتدى التصاميم والديكور المنزلي | المكتبة الثقافية العامة | شعراء وشاعرات المنتدى | مول الحقلة للمنتجات | الخيمة الرمضانية | المـرحلـة الابتدائيـة | استراحة وملتقى الاعضاء | المرحله الثانويه | الصور المتنوعة والغرائب والعجائب | المنتدى الاسلامي | منتدى القرآن الكريم والتفسير | سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية | قصص الرسل والانبياء | قسم الصوتيات والفلاشات الاسلاميه | اخبار مركز القفل | منتدى الابحاث والاستشارات التربوية والفكرية | افلام الانمي | صور ومقاطع فيديو حقلاويات | البلاك بيري / الآيفون / الجالكسي | بوح المشاعر وسطوة القلم(يمنع المنقول ) | مناسك الحج والعمرة | منتدى | ارشيف مسابقات المنتدى | منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة | المنتدى الاقتصادي | منتدى عالم الرجل | اعلانات الزواج ومناسبات منتديات الحقلة | تراث منطقـة جــــازان | كرة القدم السعوديه | منتدى الرياضة | كرة القدم العربيه والعالمية | ديـوان الشـاعـر عمـرين محمـد عريشي | ديـــوان الشــاعـر عـبدة حكمـي | يوميات اعضاء منتديات الحقلة | تصاميم الاعضاء | دروس الفوتوشوب | ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة | منتدى الاخبار | نبض اقلام المنتدى | ديـــوان الشــاعـر علـي الـدحيمــي | الاستشارات الطبية | الترحيب بالاعضاء الجدد | قسم الاشغال الايدويه | قسم الاشغال اليدويه | مجلة الحقله الالكترونيه | حصريات مطبخ الحقله | ديوان الشاعر ابوطراد |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Forum Modifications Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2021 DragonByte Technologies Ltd.

جميع المواضيع والمُشاركات المطروحه في منتديات الحقلة تُعبّر عن ثقافة كاتبها ووجهة نظره , ولا تُمثل وجهة نظر الإدارة , حيث أن إدارة المنتدى لا تتحمل أدنى مسؤولية عن أي طرح يتم نشره في المنتدى

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
 
  ماجستي ديزآين !