تمبلر * تويتر * فيس بوك *  
 
عدد الضغطات : 7,716عدد الضغطات : 4,340
عدد الضغطات : 3,836عدد الضغطات : 2,889عدد الضغطات : 2,851عدد الضغطات : 2,895
عدد الضغطات : 2,068
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المراقب المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز
قريبا
قريبا
ابو طراد
ابو طراد
تفسير: (ولا يزال الذين كفروا في مرية منه حتى تأتيهم الساعة بغتة أو يأتيهم عذاب يوم عق
بقلم : طالبة العلم
المنتدى الاسلامي العام

العودة   منتديات الحقلة > المنتدى الاسلامي > منتدى القرآن الكريم والتفسير

منتدى القرآن الكريم والتفسير

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: بين محمدين حوار ساخن (آخر رد :محمد علي نجمي)       :: عادات متوارثه (آخر رد :السموه)       :: تفسير: (ولا يزال الذين كفروا في مرية منه حتى تأتيهم الساعة بغتة أو يأتيهم عذاب يوم عق (آخر رد :السموه)       :: تفسير قوله تعالى: ﴿ يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ ﴾ [القلم: 42] (آخر رد :السموه)       :: تأملات لطيفة في قوله تعالى: ﴿ فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ ﴾ [الصافات: 142] (آخر رد :السموه)       :: مطعم بيت الشواية التقينا (آخر رد :السموه)       :: انتقل الى رحمه الله / عبدالله حسن نجمي (آخر رد :السموه)       :: كل يوم لك مني نصيحه (آخر رد :ابو طراد)       :: دعوه كل صباح (آخر رد :ابو طراد)       :: رساله هادئة إلى مدير التعليم (آخر رد :محمد الجابر)      


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03-09-2019   #1


طالبة العلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1561
 تاريخ التسجيل :  20 - 06 - 2014
 أخر زيارة : منذ 14 ساعات (11:02 AM)
 المشاركات : 23,679 [ + ]
 التقييم :  17
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
المسابقه الرمضانيه 1439 العطاء الذهبي دعم المسابقه المسابقه الرمضانيه شكر وتكريم من الاداره العليا 
لوني المفضل : Green
سلسلة تأملات تربوية في بعض آيات القرآن الكريم سورة يوسف: منهج تربية



آيات, منهج, القرآن, الكريم, تأملات, ترتيب, تربوية, بعض, يوسف:, سلسلة, صورة, في

آيات, منهج, القرآن, الكريم, تأملات, ترتيب, تربوية, بعض, يوسف:, سلسلة, صورة, في

سلسلة تأملات تربوية في بعض آيات القرآن الكريم
سورة يوسف: منهج تربية



لقد جاءت سورة يوسف في القرآن الكريم بطابع خاص متميز، فقد قص الله علينا فيها قصة يوسف عليه السلام - واقعَ حياةٍ - كما شاء الخالق، فهي تقص واقع الحياة الدنيا كما نحياها، الصراع فيها بين: حلوها ومرها، أفراحها وأحزانها، مسراتها ومصائبها، الخير والشر، العلم والجهل.

حياة كلها تقلُّبات من حال إلى حال، ومن محنة إلى محنة، ومن محنة إلى منحة ومنَّة، ومن ذل إلى عز، ومن رقٍّ إلى ملك، ومن فرقة وشتات إلى اجتماع وائتلاف، ومن حزن إلى سرور، ومن رخاء إلى جدب، ومن جدب إلى رخاء، ومن ضيق إلى سعة، ومن إنكار إلى إقرار، فتبارك الله الذي وضح ما بها من صراعات بين منهجين في الحياة الدنيا: منهج هوى النفس والشيطان، ومنهج الله.

إن المتأمل في سورة يوسف عليه السلام، لَيَجِدُ العجب العجاب في قصة يوسف وإخوته وأبيهم، هذه القصة يرويها لنا ربُّ العزة؛ لنتعلم منها، ونفهَم طبيعة الحياة التي خلقها الله، وما بها من نواميس، ويعلِّمنا الله كيف يكون منهجه في التعامل معها؛ لذلك كان قوله عز وجل في صدر سورة يوسف: ﴿ نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ ﴾ [يوسف: 3]، وقوله: ﴿ لَقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِلسَّائِلِينَ ﴾ [يوسف: 7].

ولقد حدد الله لنا أمة محمد الهدف من قص هذه القصة علينا في القرآن الكريم في آخر السورة: ﴿ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴾ [يوسف: 111].

فالسورة تقص واقعًا قد حدث في الحياة بما فيها من خير أو شر، وما يتمشى مع منهج الله، أو يتمشى مع منهج هوى النفس والشيطان، ثم يأتي التعقيب الرباني على هذه الأحداث، سواء بقول الله، أو على لسان أحد من البشر؛ ليُبين الله منهجه الذي يجب أن يسير عليه الإنسان في مثل هذا الموقف.

إن هذا الأسلوب في العرض يأتي مفصلًا في قص مقطع من القصة بصورة مشوقة كما وقع في الحياة، ثم يأتي التعقيب جزءًا من القصة، أو توجيهًا من الله مباشرة، وفي نهاية القصة جاء التوجيه الرباني الإجمالي والكلي على القصة.

إن هذا الأسلوب في العرض هو أشد تشويقًا للنفس البشرية، وأقوى إقناعًا للعقل، وأسلسُ طريقة للتطبيق عليه في الحياة، وأكثر مناسبة للصغير والكبير في التعلم، وأبقى أثرًا في النفس والذاكرة، إنه مرجعية تربوية ربانية لكل مربي، وكل مسؤول تربوي، يريد أن ينهج من نهج الله في التربية.

ولبيان هذا الأسلوب الرباني في العرض، فإن ذلك قد يحتاج إلى كتاب كامل، لكني سأكتفي بعرض بعض الأمثلة.

لقد بدأت السورة منهجًا تربويًّا قرآنيًّا بمقدمة عامة تشوِّق القارئ، وتثير اهتمامه لمعرفة تفاصيل هذه السورة، إنها قصة.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ: ﴿ الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ * إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ * نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ ﴾ [يوسف: 1 - 3].

ثم بدأت القصة بما قصَّه يوسف عليه السلام على أبيه: ﴿ إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ ﴾ [يوسف: 4].

ثم يأتي رد الأب تعقيبًا على ذلك في هذه الآيات: ﴿ قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ * وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴾ [يوسف: 5، 6].

وهي توجيهات من منهج الله في التعامل في مثل هذه الحالة، ومنطلق لمستقبل يوسف بمنهج الله، وجاءت كلها على لسان والده، وهكذا تسير السورة في حلقات متوالية يتمُّ فيها وصف الحدث الذي وقع ويتلوه التعقيب بتوجيهات ربانية على هذا الحدث، وفي مقطع قُرب نهاية القصة يتم سرد الحدث، ويعقبه أو يتخلله التوجيه الرباني لمنهج الله: ﴿ فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ * قَالَ هَلْ عَلِمْتُمْ مَا فَعَلْتُمْ بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنْتُمْ جَاهِلُونَ * قَالُوا أَإِنَّكَ لَأَنْتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهَذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ * قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِنْ كُنَّا لَخَاطِئِينَ * قَالَ لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ﴾ [يوسف: 88 - 92].

لاحظ هذه التوجهات في هذا المقطع: ﴿ إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ ﴾، ﴿ إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴾، ﴿ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ﴾.

إلى أن تصل القصة نهايتها، ويأتي التعقيب الأخير الجامع لمنهج الله في هذه القصة في كلمات موجَّهه من الله إلى رسول البشرية كلها محمد صلى الله عليه وسلم: ﴿ ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ أَجْمَعُوا أَمْرَهُمْ وَهُمْ يَمْكُرُونَ * وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ * وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ * وَكَأَيِّنْ مِنْ آَيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ * وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ * أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ * قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ * وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَدَارُ الْآَخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا أَفَلَا تَعْقِلُونَ * حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ * لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴾ [يوسف: 102، 111].

إن هذا الأسلوب في عرض منهج الله بعد وقوع الحدث في الحياة، لهو الأسلوب الأمثل الذي يفضل اتباعه في عملية التربية والدعوة الإسلامية، وهذا المنهج قد بيَّنه الله لرسوله في أول ما نزل من القرآن: ﴿ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ﴾ [العلق: 1 - 5].

وهذا الأسلوب نستفيد منه في كيفية إسقاط حقائق الدين على الواقع، فهناك مشكلة لدى كثير من المسلمين في التطبيق العملي لدينهم في واقع الحياة، كما أن قراءة ما في الكون من أسرار الحياة، وقراءة ما أنزله الله من علم، والعمل بهما سويًّا، هو طريق تحقيق خلافة الإنسان في الأرض، والفصل بينهما يؤدي إلى الضلال.

وإن من أسباب التراجع اتِّباع فصل الدين عن الحياة، والعقيدة عن العلم، وغيرها من الفكر الذي لا يرتبط بدين، وهذا يروَّج له باسم التقدم والحضارة.

ومن أسباب ما تعانيه البشرية الآن من ظُلم الإنسان لأخيه الإنسان، هذا الفصل بين علوم الحياة وعلوم الوحي الذي جاء رحمةً للعالمين.



الألوكة

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



منتديات الحقلة

منتديات الحقلة: منتديات عامة اسلامية ثقافية ادبية شعر خواطر اخبارية رياضية ترفيهية صحية اسرية كل مايتعلق بالمرأة والرجل والطفل وتهتم باخبار قرى الحقلة والقرى المجاوره لها





sgsgm jHlghj jvf,dm td fuq Ndhj hgrvNk hg;vdl s,vm d,st: lki[ jvfdm lki[ hgrvNk hg;vdl jHlghj jvjdf jvf,dm fuq d,st: sgsgm w,vm




sgsgm jHlghj jvf,dm td fuq Ndhj hgrvNk hg;vdl s,vm d,st: lki[ jvfdm lki[ hgrvNk hg;vdl jHlghj jvjdf jvf,dm fuq d,st: sgsgm w,vm sgsgm jHlghj jvf,dm td fuq Ndhj hgrvNk hg;vdl s,vm d,st: lki[ jvfdm lki[ hgrvNk hg;vdl jHlghj jvjdf jvf,dm fuq d,st: sgsgm w,vm



 

رد مع اقتباس
قديم 04-09-2019   #2
انثى الطهر
داعم لصندوق المنتدى



السموه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1505
 تاريخ التسجيل :  27 - 04 - 2014
 أخر زيارة : منذ 12 ساعات (01:12 PM)
 المشاركات : 24,864 [ + ]
 التقييم :  420
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مُستفزه
صَدري مليان عزه
لو تجادلنَي دقيقہ ...
عرش شيَطانك اهزه ▾
لوني المفضل : Black
رد: سلسلة تأملات تربوية في بعض آيات القرآن الكريم سورة يوسف: منهج تربية



جزاك الله خير ويعطيك العافيه .


 

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2019   #3
مدير عام سابق


مصراوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1899
 تاريخ التسجيل :  27 - 04 - 2015
 العمر : 66
 أخر زيارة : منذ 2 أسابيع (02:36 PM)
 المشاركات : 91,769 [ + ]
 التقييم :  246
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
رد: سلسلة تأملات تربوية في بعض آيات القرآن الكريم سورة يوسف: منهج تربية



جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 12-09-2019   #4
عضو اللجنة الادارية والفنية للمنتدى مستشـار مجلـس ادارة المنتـدى


ابو يحيى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 621
 تاريخ التسجيل :  19 - 01 - 2012
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (09:48 PM)
 المشاركات : 208,920 [ + ]
 التقييم :  1210
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
مقالات المدونة: 3
رد: سلسلة تأملات تربوية في بعض آيات القرآن الكريم سورة يوسف: منهج تربية



جزاك الله خير الجزاء
وجعلها في موازين حسناتك
وأثابك الله الجنة


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آيات, منهج, القرآن, الكريم, تأملات, ترتيب, تربوية, بعض, يوسف:, سلسلة, صورة, في


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأملات في آيات من القرآن الكريم سورة الكهف طالبة العلم منتدى القرآن الكريم والتفسير 11 11-07-2016 07:26 AM
تأملات في آيات من القرآن الكريم "سورة الإسراء" طالبة العلم منتدى القرآن الكريم والتفسير 6 09-03-2016 09:42 PM
اسباب نزول القرآن الكريم ، فضل سور القرآن الكريم ، سبب تسمية كل سورة من سور القرآن ا مصراوي منتدى القرآن الكريم والتفسير 71 22-12-2015 03:03 PM
وقفات تربوية من سيرة الرسول في القرآن الكريم طالبة العلم سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية 11 20-11-2015 05:34 PM
منهج النبى صلى الله عليه وسلم و القرآن الكريم فى تربية الأطفال ابو يحيى عالم الطفل 8 11-10-2014 10:31 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 01:33 AM

تصميم وتطوير : مآجستي ديزآين !

أقسام المنتدى

الاقسام العامة | المنتدى الاسلامي العام | المنتدى العام | منتدى الترحيب والتهاني | الاقسام الرياضية والترفيهية | العاب ومسابقات | الافلام ومقاطع الفيديو | منتدى الرياضة المتنوعة | الاقسام التقنية | الكمبيوتر وبرامجه | الجوالات والاتصالات | الفلاش والفوتوشوب والتصميم | منتدى التربية والتعليم | قسم خدمات الطالب | تعليم البنين والبنات | ملتقــــى الأعضـــــاء (خاص باعضاء المنتدى) | المرحله المتوسطه | منتدى الحقلة الخاص (حقلاويات) | منتدى الاخبار المحلية والعالمية | اخبار وشـؤون قرى الحقلة | اخبار منطقة جازان | الاقسام الأدبية والثقافية | الخواطر وعذب الكلام | منتدى الشعر | عالم القصة والروايات | اخبار الوظائف | منتديات الصحة والمجتمع | منتدى الصحة | منتدى الأسرة | منتدى السيارات | منتدى اللغة الانجليزية | منتدى الحوار والنقاشات | منتدى التراث والشعبيات والحكم والامثال | منتدى التعليم العام | منتدى السفر والسياحة | الثقافه العامه | منتدى تطوير الذات | كرسي الإعتراف | منتدى عالم المرأة | عالم الطفل | المطبخ الشامل | منتدى التصاميم والديكور المنزلي | المكتبة الثقافية العامة | شعراء وشاعرات المنتدى | مول الحقلة للمنتجات | الخيمة الرمضانية | المـرحلـة الابتدائيـة | استراحة وملتقى الاعضاء | المرحله الثانويه | الصور المتنوعة والغرائب والعجائب | المنتدى الاسلامي | منتدى القرآن الكريم والتفسير | سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية | قصص الرسل والانبياء | قسم الصوتيات والفلاشات الاسلاميه | اخبار مركز القفل | منتدى الابحاث والاستشارات التربوية والفكرية | افلام الانمي | صور ومقاطع فيديو حقلاويات | البلاك بيري / الآيفون / الجالكسي | بوح المشاعر وسطوة القلم(يمنع المنقول ) | مناسك الحج والعمرة | منتدى | ارشيف مسابقات المنتدى | منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة | المنتدى الاقتصادي | منتدى عالم الرجل | اعلانات الزواج ومناسبات منتديات الحقلة | تراث منطقـة جــــازان | كرة القدم السعوديه | منتدى الرياضة | كرة القدم العربيه والعالمية | ديـوان الشـاعـر عمـرين محمـد عريشي | ديـــوان الشــاعـر عـبدة حكمـي | يوميات اعضاء منتديات الحقلة | تصاميم الاعضاء | دروس الفوتوشوب | ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة | منتدى الاخبار | نبض اقلام المنتدى | ديـــوان الشــاعـر علـي الـدحيمــي | الاستشارات الطبية | الترحيب بالاعضاء الجدد | قسم الاشغال الايدويه | قسم الاشغال اليدويه | مجلة الحقله الالكترونيه | حصريات مطبخ الحقله | ديوان الشاعر ابوطراد |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Forum Modifications Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

جميع المواضيع والمُشاركات المطروحه في منتديات الحقلة تُعبّر عن ثقافة كاتبها ووجهة نظره , ولا تُمثل وجهة نظر الإدارة , حيث أن إدارة المنتدى لا تتحمل أدنى مسؤولية عن أي طرح يتم نشره في المنتدى

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
 
  ماجستي ديزآين !