تمبلر * تويتر * فيس بوك *  
 
عدد الضغطات : 7,728عدد الضغطات : 4,356
عدد الضغطات : 3,849عدد الضغطات : 2,901عدد الضغطات : 2,862عدد الضغطات : 2,911
عدد الضغطات : 2,080
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المراقب المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز
قريبا
قريبا
قريبا
تفسير قول الله تعالى: ﴿ وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِي
بقلم : طالبة العلم
المنتدى الاسلامي العام

العودة   منتديات الحقلة > الاقسام الأدبية والثقافية > عالم القصة والروايات

عالم القصة والروايات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير قول الله تعالى: ﴿ وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِي (آخر رد :طالبة العلم)       :: عادات متوارثه (آخر رد :السموه)       :: تأملات لطيفة في قوله تعالى: ﴿ فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ ﴾ [الصافات: 142] (آخر رد :ابو يحيى)       :: كل يوم حديث (( الموضوع متجدد )) (آخر رد :ابو يحيى)       :: مطعم بيت الشواية التقينا (آخر رد :ابو يحيى)       :: انتقل الى رحمه الله / عبدالله حسن نجمي (آخر رد :ابو يحيى)       :: بين محمدين حوار ساخن (آخر رد :ابو يحيى)       :: موضوع يستحق المشاهده (آخر رد :ابو يحيى)       :: تفسير: (الملك يومئذ لله يحكم بينهم فالذين آمنوا وعملوا الصالحات في جنات النعيم) (آخر رد :ابو يحيى)       :: تفسير: (ولا يزال الذين كفروا في مرية منه حتى تأتيهم الساعة بغتة أو يأتيهم عذاب يوم عق (آخر رد :ابو يحيى)      


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 23-05-2019   #1


الصورة الرمزية ابو عمر
ابو عمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 999
 تاريخ التسجيل :  28 - 10 - 2012
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (10:09 AM)
 المشاركات : 11,566 [ + ]
 التقييم :  26
 اوسمتي
شكر وتكريم من الاداره العليا شكر منتديات الحقله الوسام الذهبي العضو المميز العطاء الذهبي 
لوني المفضل : Cadetblue
الفرار الى جهنم ..بقلم : معمر القذافي



..بقلم, لعمر, امي, الفرار, القذافي, جهنم

..بقلم, لعمر, امي, الفرار, القذافي, جهنم

هذه خاطره كتبها العقيد معمر القذافي بخط يده وبكل جوارحه وخواطره كتبها ليزيح بعض هموم الرئاسه ومن لا يعرف همومها


ما أقسى البشر عندما يطغون جماعياً ... !!
ياله من سيل عرم لا يرحم من أمامه !!!
فلا يسمع صراخه ... ولا يمد له يده عندما يستخدمه وهو يستغيث .. بل يدفعه أمامه في غير اكتراث !
ان طغيان الفرد أهون أنواع الطغيان ، فهو فرد في كل حال ... وتزيله الجماعة ، ويزيله فرد تافه بوسيلة ما .
أما طغيان الجموع فهو أشد صنوف الطغيان فمن يقف أمام التيار الجارف والقوة الشاملة العمياء ....
كم احب حرية الجموع ، وانطلاقها بلا سيد ، وقد كسرت اصفادها وزغردت وغنت بعد التأوه والعناء .
ولكني كم أخشاها وأتوجس منها !!!
إني احب الجموع كما أحب أبي . وأخشاها كما اخشاه .
من يستطيع في مجتمع بدوي بلا حكومة أن يمنع انتقام أب من أحد أبنائه ... نعم كم يحبونه ... وكم يخشونه في ذات الوقت ... هكذا احب الجموع وأخشاها ، كما أحب أبي وأخشاه .
كم هي عطوفة في لحظة السرور ، فتحمل أبناءها على اعناقها ... فقد حملت هانيبال وباركليز.. وسافونارولا ودانتون وروبسبيير ... وموسيليني ونيكسون ... وكم هي قاسية في لحظة الغضب ، فتآمرت على هانيبال وجرعته السم وأحرقت سافونارولا على السفود ... وقدمت بطلها دانتون للمقصلة ... وحطمت فكي روبسبيير خطيبها المحبوب وجرجرت جثة موسوليني في الشوارع وتفت على وجه نيكسون وهو يغادر البيت الأبيض بعد أن أدخلته له وهي تصفق !!!
ياللهول من يخاطب الذات اللاشاعرة كي تشعر ... من يناقش عقلاً جماعياً غير مجسد في أي فرد !!!
من يمسك يد الملايين ... من يسمع مليون كلمة من مليون فاه في وقت واحد .. من في هذا الطغيان الشامل يتفاهم مع من ... ومن يلوم من ومن المن ذاته ؟!!
أمام هذا اللهيب الاجتماعي الذي يحرق ظهري ... أمام مجتمع يحبك ولا يرحمك ... أمام أناس يعرفون ما يريدون من الفرد ولا يأبهون لما يريده الفرد منهم ...
يفهمون حقوقهم عليك ... ولا يفهمون واجبهم نحوك ...
أمام نفس الجموع التي سممت هانيبال وأحرقت سافونارولا وهمشت رأس روبسبيير والتي أحبت معمر القذافي دون أن تخصص له كرسياً في دار خيالة أو منضدة في مقهى ...
هذا ما فعلته وتفعله الجموع بأبطالها العظام ... فبماذا أطمع أنا البدوي الفقير التائه في مدينة عصرية مجنونة ... أهلها ينهشونني كلما وجدوني :ابن لنا بيتاً غير هذا..
أمدد لنا خطاْ ارفع من ذلك ...
ارصف لنا طريقاً في البحر... ازرع لنا حديقة... اصطد لنا حوتاً !
اكتب لنا تعويذة...اعقد لنا قراناً !!!
اقتل لنا كلباً... اشتر لنا هراً !
بدوي فقير تائه لا يحمل حتى شهادة الميلاد... عصاه على كتفه لا يقف أمام الإشارة الحمراء... ويخاصم الشرطي و لايخشاه... و يأكل بلا غسل يديه... ويطب ما يعقيه في سيره برجله حتى ولو أصاب به واجهة متجر زجاج... أو وقع على وجه عجوز شمطاء... أو حطم نافذة بيت أبيض جميل.
لا يعرف طعم الكحول ولا حتى البيبسي كولا او صودا ..يبحث عن ناقة في ميدان الشهداء و فرس في الساحة الخضراء... ويحوش الغنم من ميدان طمسون .
هذه الجموع التي لا ترحم حتى منقذيها أحس أنها تلاحقني... تحرقني وحتى وهي تصفق احس أنها تطرق !!!
أنا بدوي ، أمي ، لا أعرف حتى صنعة الزواق ولا أعرف حتى معنى المجاري ... وأشرب ماء المطر وماء البئر بكلتا يدي... وأصفي يرقات الضفادع بطرف عباءتي ، ولا اتقن السباحة لا على بطني ولا على ظهري ، ولا أعرف شكل النقود ...
ولكن كل من يقابلني يطلب مني شيئاً من تلك الأشياء مع أني أعطيته الكثير منها... فأنا لا أملكها في الحقيقة ولكن خطفتها من أيدي اللصوص ومن أفواه الفئران ومخالب الكلاب ووزعتها على أهل المدينة باسم فاعل خير قادم من الصحراء , بوصفي محرر عقود وأصفاد .
إن ما سرقه المخانب وأفسده أحدهم رفيق أهل الكهف والجرذان ، يحتاج إلى وقت طويل وجهد أكثر من فرد...
ولكن أهل المدينة العصرية المجنونة تطلبه مني في الحال ، وشعرت أني أنا الوحيد الذي لا أملك شيئاً ، ولهذا لم أطلب مثلهم سمكرياً وأسطى... زورقاً... وحلاقاً... الخ ، وحيث إني لم أطلب لأني لا أملك فصار وضعي متميزاً ... بل شاذاً... ولهذا تعرضت وأتعرض في كل ساعة تقريباً لهذه المضايقات ، ولكن لا أنكر أني أنا أيضاً ساهمت في ذلك... وظلمت نفسي... فأنا صاحب فكرة النهر الصناعي العظيم لأني لا أعرف كما قلت المجاري والسمكرة والشبكات الضيقة ، وطالبت بأن يريحني هذا النهر العظيم من هذه الطلبات وأسبابها.
فحتى تمردي على الشرطي نشر موجة من الاستهتارفي المدينة كلها ... وسمعوا بإسمي ، وبعضهم صفق لي وبعضهم شتمني ... وشرطة النجدة تريد أن تتخلص مني ... وعجوز كانت أماً للشرطي تصابت هي أيضاً وطمعت في ، وعندما رفضت حاولت أن تخلق لي مشاكل ... وقد يحاربونني بكلاب الشرطة الغبية .
وأنا الذي شجعتهم على أكل الحوت وصيده حتى يتركوا لي شياهي ... إنسان بسيط ... وفقير... لست من سلالة ملكية بل من سلالة بدوية .. ولا أحمل شهادة دكتوراه ...فلا أحب الطبيب لأنهم يسمونه دكتوراً !!!
ولهذا لم يتمكن من تطعيمي ضد الحساسية ، فأنا حساس جداً خلافاً لأهل المدينة الذين تم تطعيمهم منذ زمان بعيد ، وعلى جرعات تاريخية من أيام الرومان إلى الترك واخيراً الميلكان ... وأنا كما تقرأون وتضحكون لا أنطق مثلكم كلمة ( الأمريكان ) أو ( الأمريكين ) – بالراء – بل انطقها باللام لأني لا أعرف معنى أمريكا فالذي اكتشفها ( كولمبس ) .
ولكن هي تملك القوة ... وتملك العملاء ... وتملك القواعد في مناطق النفوذ .
وتملك حق النقض لصالح الاسرائيلين ، وملكت أخيراً بيتاً عند نقطة تفرع فرعي رشيد ودمياط ، وحوله مزرعة جاموس فهي إمبريالية ، إذن هي اميلكا .
هكذا قال الحاج مجاهد ولد عمتي عزة بنت جداي غنيمة أخت الكونتيسا ماريا .
عموماً أنا جنيت على نفسي بدخولي المدينة طواعية ، ولا وقت لذكر السبب ، المهم كان ظرف تحدي فحسب ، إذن أرجوكم أن تتركوني أرعى شياهي التي تركتها في الوادي تحت رعاية أمي .. ولكن أمي ماتت وكذلك أختي الكبيرة ، وقيل ان لي أخوة ذكوراً وإناثاً قد قتلهم الباعوض ، اتركوني وهمومي ... لماذا تطاردوني وتعرفوني على صبيانكم ؟
حتى أصبحوا هم أيضاً يضايقونني في كل مكان، ويجرون ورائي ... ويقسمون أنه هو ... لماذا تحرمونني من الراحة ؟... بل حتى من المشي في شوارعكم ، أنا بشر مثلكم أحب التفاح ، لماذا تمنعوني من السوق ؟
ثم على فكرة لماذا لا تعطوني جواز سفر ؟ ... ولكن ماذا أعمل به ؟ فأنا ممنوع من الخروج لغرض السياحة أو العلاج إلا إذا كنت مكلفاً بمهمة فقط ، لهذا قررت أن أفر بنفسي إلى جهنم ، وسوف أروي لكم الطريق الذي يؤدي إليها ، ثم أصف لكم جهنم ذاتها ، وكيف رجعت منها مع نفس الطريق ... إنها مغامرة حقاً ، ومن أغرب القصص الواقعية ... وأقسم لكم أنها ليست من صنع الخيال ...
إني هربت بالفعل إلى جهنم مرتين فراراً منكم ، ولكي أنجو بنفسي فقط ... إن أنفاسكم تضايقني ... وتقتحم علي خلوتي... وتغتصب ذاتي ... وترغب بنهم وشراهة شرسة في عصري وشرب عصارتي ولعق عرقي ، ورشف أنفاسي... ثم تغطني مودعة لتعود الكرة ... أنفاسكم تلاحقني كالكلاب المسعورة ، ويسيل لعابها في شوارع مدينتكم العصرية المجنونة ، وعندما أهرب منها تتعقبني عبرخيوط العنكبوت وورق الحلفا ... لذلك فررت إلى جهنم بنفسي فقط ...
الطريق إلى جهنم ليست كما تتوقعون... وكما وصفها لنا الدجالون الذين يصورونها لنا من خيالهم المريض ... أصفها لكم أنا الذي سلكتها بنفسي مرتين ، وتمكنت من المنام والراحة في قلب جهنم... وأقول لكم إني جربت ذلك ، وكانت أجمل ليلتين في حياتي تقريباً هما اللتان قضيتهما في قلب جهنم بنفسي فقط...
إن ذلك أفضل عندي ألف مرة من معيشتي معكم... أنتم تطاردونني وتحرمونني من الراحة مع نفسي ، فاضطررت للهروب إلى جهنم..
إن الطريق إلى جهنم مفروش بالبساط الطبيعي على امتداد الأفق ، وأنا أشق طريقي نحوها بفرح وغبطة ... وبعد انحسار البساط وجدتها مفروشة بالرمل الناعم... وصادفتني اسراب من الطيور البرية من نفس الأنواع التي تعرفونها ، بل وجدت حتى بعض الحيوانات المستأنسة ترتع وتفلا... ولكني فوجئت بانحدارات شديدة أمامي ، وأرض منخفضة .
حتى توقفت بتردد ، وإذا بجهنم تطل من الأفق، ليست حمراء كالنار... وليست ملتهبة كالجمر... وقفت لا خوفاً من التقدم نحوها... فأنا أحبها وأرغب في وصالها ، فهي الملاذ عندما تطاردونني في مدينتكم المثلثة ...
وعندما تراءت لي من الأفق أمامي كدت أطير من الفرح ... وقفت لأسلك أقصر الطرق إليها .. وأخترت اقربها إلى قلبها... ولعلي اسمع لها زفيراً ، ولكن جهنم ساكنة تماماً وهادئة للغاية ... وثابتة كالجبال التي حولها... ويحيطها سكون عجيب... ويلفها وجوم رهيب... لم أر لهباً ولكن الدخان فقط يخيم فوقها...
انحدرت نحوها بشوق... مسرعاً في الخطى قبل مغيب الشمس... أملاً في الحصول على مرقد دافئ في قلبها قبل محاصرتي بحراسة جحيمكم التي انطلقت ورائي دون وعي مستخدمة أحدث وسيلة... وأقدم استعمالاً...!
أخيراً اقتربت جداً من جهنم ... واستطعت مشاهدتها عن كثب .. وأستطيع الآن أن أصفها لكم كما شاهدتها .. وأستطيع أن أجيب على أي استفسار يتعل بجهنم ، وموقعها ، وماهيتها ، وطقسها ...
واليكم ما شاهدته من الجهة الشرقية لجهنم التي اقتربت منها : أولاً لجهنم شعاب مظلمة ووعرة... ويخيم عليها الضباب ، وحجارتها سوداء محروقة منذ أقدم الزمان ، والعجيب حقاً هو أن الحيوانات البرية وجدتها تأخذ طريقها إلى جهنم قبلي فراراً منكم ، فحياتها في جهنم وموتها فيكم ..
تلاشى كل شيء من حولي ، عدا نفسي التي أحسست بوجودها أكثر من أي مكان وزمان آخر .. تقزمت الجبال... ويبست الأشجار ..وجفلت الحيوانات.. وغاصت في أدغال جهنم طلباً للنجاة .. وفراراً من الإنسان.. حتى الشمس حجبتها عني جهنم وأصبحت لا شيء .. لم يبق بارزاً إلا جهنم وأبرز ما فيها قلبها ، فاتجهت إليه دون صعوبة تذكر ..
أنا أيضاً ذبت في نفسي، ونفسي ذابت في ، واحتمى كل منا بالأخر ، وعانق كل منا الثاني وأصبحنا شيئاً واحداً ، لأول مرة ، لا لأن نفسي كانت خارجي ، ولكن جحيمكم لم يعطني فرصة لأخلو بنفسي وأتأمل معها... وأناجيها وتناجيني ..
فنحن ، أقصد أنا ونفسي كمجرمين خطيرين في مدينتكم ، تخضعونا للتفتيش والمساءلة ، وحتى بعد أن تثبت براءتنا وتعرف هويتنا ، تودعونا السجن ، وتطوقوننا بحرس شديد ، ومرادكم دائماً أن تحولوا حتى بيني وبين نفسي ، لأن ذلك يساعد في راحتكم أنتم واطمئنانكم .
ما أحلى جهنم من مدينتكم !!!

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



منتديات الحقلة

منتديات الحقلة: منتديات عامة اسلامية ثقافية ادبية شعر خواطر اخبارية رياضية ترفيهية صحية اسرية كل مايتعلق بالمرأة والرجل والطفل وتهتم باخبار قرى الحقلة والقرى المجاوره لها





hgtvhv hgn [ikl >>frgl : lulv hgr`htd gulv hld hgtvhv hgr`htd




hgtvhv hgn [ikl >>frgl : lulv hgr`htd gulv hld hgtvhv hgr`htd hgtvhv hgn [ikl >>frgl : lulv hgr`htd gulv hld hgtvhv hgr`htd



 
 توقيع : ابو عمر



قديم 23-05-2019   #2
عضو اللجنة الادارية والفنية للمنتدى مستشـار مجلـس ادارة المنتـدى


الصورة الرمزية ابو يحيى
ابو يحيى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 621
 تاريخ التسجيل :  19 - 01 - 2012
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (01:05 PM)
 المشاركات : 208,951 [ + ]
 التقييم :  1210
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
مقالات المدونة: 3
رد: الفرار الى جهنم ..بقلم : معمر القذافي



طرح أكثر من رائع
روعه وجدتها بين الكلمات
استمتعت بما قرأت
تحية لك


 
 توقيع : ابو يحيى



قديم 23-05-2019   #3


الصورة الرمزية ألمه
ألمه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1871
 تاريخ التسجيل :  12 - 04 - 2015
 أخر زيارة : 21-07-2019 (10:10 AM)
 المشاركات : 631 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Teal
رد: الفرار الى جهنم ..بقلم : معمر القذافي



لله يوفقك ويعطيك العافية

مشكور وما قصرت .


 
مواضيع : ألمه



قديم 09-06-2019   #4
انثى الطهر
داعم لصندوق المنتدى



الصورة الرمزية السموه
السموه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1505
 تاريخ التسجيل :  27 - 04 - 2014
 أخر زيارة : منذ 2 ساعات (03:57 PM)
 المشاركات : 24,866 [ + ]
 التقييم :  420
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مُستفزه
صَدري مليان عزه
لو تجادلنَي دقيقہ ...
عرش شيَطانك اهزه ▾
لوني المفضل : Black
رد: الفرار الى جهنم ..بقلم : معمر القذافي



فلسفة هروب من واقع هو رسمه بنفسه
ورصف طريقه لا احب ان اتكلم عن الاموات
ولكنه اخطاء في حق نفسه وشعبه لعل الله من بعد ذلك يرحمه
ويتجاوز عنه .
يعطيك العافيه عالنقل .


 
 توقيع : السموه



موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
..بقلم, لعمر, امي, الفرار, القذافي, جهنم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سعوديان حاولا الفرار إلى سوريا.. فقبض عليهما في اليمن! مصراوي منتدى الاخبار المحلية والعالمية 5 23-10-2016 10:44 AM
عاصفة الحزم: نعمل على منع قادة الميليشيات من الفرار باستغلال إجلاء الرعايا انسام منتدى الاخبار المحلية والعالمية 1 10-05-2015 02:48 PM
الحارسة الشخصية لـ «معمر القذافي» تروي قصص خيالية: القذافي لم يُقتل .. وأتحدى اثبات غ ابو عمر منتدى الاخبار المحلية والعالمية 1 22-10-2013 04:14 PM
السيرة الذاتية للعقيد معمر القذافي أبو إياد الثقافه العامه 12 25-01-2012 05:23 AM
قصيدة الشاعر محمدبن فطيس في معمر القذافي HUSSEIN منتدى الشعر 4 21-10-2011 05:52 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 05:59 PM

تصميم وتطوير : مآجستي ديزآين !

أقسام المنتدى

الاقسام العامة | المنتدى الاسلامي العام | المنتدى العام | منتدى الترحيب والتهاني | الاقسام الرياضية والترفيهية | العاب ومسابقات | الافلام ومقاطع الفيديو | منتدى الرياضة المتنوعة | الاقسام التقنية | الكمبيوتر وبرامجه | الجوالات والاتصالات | الفلاش والفوتوشوب والتصميم | منتدى التربية والتعليم | قسم خدمات الطالب | تعليم البنين والبنات | ملتقــــى الأعضـــــاء (خاص باعضاء المنتدى) | المرحله المتوسطه | منتدى الحقلة الخاص (حقلاويات) | منتدى الاخبار المحلية والعالمية | اخبار وشـؤون قرى الحقلة | اخبار منطقة جازان | الاقسام الأدبية والثقافية | الخواطر وعذب الكلام | منتدى الشعر | عالم القصة والروايات | اخبار الوظائف | منتديات الصحة والمجتمع | منتدى الصحة | منتدى الأسرة | منتدى السيارات | منتدى اللغة الانجليزية | منتدى الحوار والنقاشات | منتدى التراث والشعبيات والحكم والامثال | منتدى التعليم العام | منتدى السفر والسياحة | الثقافه العامه | منتدى تطوير الذات | كرسي الإعتراف | منتدى عالم المرأة | عالم الطفل | المطبخ الشامل | منتدى التصاميم والديكور المنزلي | المكتبة الثقافية العامة | شعراء وشاعرات المنتدى | مول الحقلة للمنتجات | الخيمة الرمضانية | المـرحلـة الابتدائيـة | استراحة وملتقى الاعضاء | المرحله الثانويه | الصور المتنوعة والغرائب والعجائب | المنتدى الاسلامي | منتدى القرآن الكريم والتفسير | سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية | قصص الرسل والانبياء | قسم الصوتيات والفلاشات الاسلاميه | اخبار مركز القفل | منتدى الابحاث والاستشارات التربوية والفكرية | افلام الانمي | صور ومقاطع فيديو حقلاويات | البلاك بيري / الآيفون / الجالكسي | بوح المشاعر وسطوة القلم(يمنع المنقول ) | مناسك الحج والعمرة | منتدى | ارشيف مسابقات المنتدى | منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة | المنتدى الاقتصادي | منتدى عالم الرجل | اعلانات الزواج ومناسبات منتديات الحقلة | تراث منطقـة جــــازان | كرة القدم السعوديه | منتدى الرياضة | كرة القدم العربيه والعالمية | ديـوان الشـاعـر عمـرين محمـد عريشي | ديـــوان الشــاعـر عـبدة حكمـي | يوميات اعضاء منتديات الحقلة | تصاميم الاعضاء | دروس الفوتوشوب | ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة | منتدى الاخبار | نبض اقلام المنتدى | ديـــوان الشــاعـر علـي الـدحيمــي | الاستشارات الطبية | الترحيب بالاعضاء الجدد | قسم الاشغال الايدويه | قسم الاشغال اليدويه | مجلة الحقله الالكترونيه | حصريات مطبخ الحقله | ديوان الشاعر ابوطراد |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Forum Modifications Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

جميع المواضيع والمُشاركات المطروحه في منتديات الحقلة تُعبّر عن ثقافة كاتبها ووجهة نظره , ولا تُمثل وجهة نظر الإدارة , حيث أن إدارة المنتدى لا تتحمل أدنى مسؤولية عن أي طرح يتم نشره في المنتدى

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
 
  ماجستي ديزآين !