تمبلر * تويتر * فيس بوك *  
 
عدد الضغطات : 6,982عدد الضغطات : 3,585
عدد الضغطات : 3,032عدد الضغطات : 2,194عدد الضغطات : 2,146عدد الضغطات : 2,113
عدد الضغطات : 1,390
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المراقب المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز
قريبا
قريبا
قريبا
تفسير: (فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه)
بقلم : طالبة العلم
المنتدى الاسلامي العام

العودة   منتديات الحقلة > المنتدى الاسلامي > المنتدى الاسلامي العام

المنتدى الاسلامي العام

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: استغلوا أيامكم بالاستغفار (آخر رد :ابو يحيى)       :: لنكتب لحظات الجنون بكل جنون ولنضع قمة ونطلق عليها (قمة الجنون) (آخر رد :ابو يحيى)       :: لـ نهتف : (يَآرَبْ )مساحة خاصه لكم لتناجون البارئ بماشئتم (آخر رد :ابو يحيى)       :: أَبْصُمُ أَنَّ ..,, (آخر رد :ابو يحيى)       :: اني احبكم في الله اعضاءالحقله (آخر رد :ابو يحيى)       :: نبي الرحمه (آخر رد :ابو يحيى)       :: تفسير: (فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه) (آخر رد :ابو يحيى)       :: دعوتي لكم (آخر رد :ابو يحيى)       :: يحبون الرجل صالحاً ويكرهونه مصلحاً (آخر رد :ابو يحيى)       :: تفسير: (منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارةً أخرى) (آخر رد :أنشودة الأمل)      


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 03-08-2018   #1
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (10:12 AM)
 المشاركات : 3,274 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
المشرفة المميزة شعلة المنتدى المسابقه الرمضانيه 1439 العضوه المميزه 
لوني المفضل : Deeppink
ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم



مُسلم, ارفع, رأسكَ, فأنتَ

مُسلم, ارفع, رأسكَ, فأنتَ

ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم


الْحَمْدُ لِلَّهِ، نَحْمَدُكَ اللَّهُمَّ يا مَنْ أَعَزَّ عِبَادَهُ بِإيمَانِهِمْ، وَخذلَ أَعَدَاءَهُمْ بِكُفْرِهِمْ وَعِصْيَانِهِمْ، نَحْمَدُكَ عَلَى نِعْمَةِ الإِسْلامِ، وَنَشْكُرُكَ إِذْ جَعَلْتَنَا مِنْ أُمَّةِ خَيْرِ الْأَنامِ، وَأَشْهَدُ أَن لاَ إلَهَ إلاَّ أَنْتَ، بِيَدِكَ الْخَيْرُ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ؛ اعْتَزَّ بِاللهِ تَعَالَى، وَفَاخَرَ بِالإِسْلامِ، وَعَلَّمَ أَصْحَابَهُ الْفَخْرَ بِهِ، وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَمَنْ عَلَى أثَرِهِمْ سَارَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ، أَمَّا بَعْدُ:



فَأُوصِيكُمْ - أَيُّهَا النَّاسُ - وَنَفْسِي بِتَقْوَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، فاتَّقُوهُ فَإِنَّ مَنِ اتَّقاهُ وَرِثَ جَنَّتَهُ: ﴿ تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيًّا ﴾ [مريم: 63].



بَيْنَما حَكِيمُ بْنُ حِزَامٍ يَمْشِي فِي السُّوقِ ذَاتَ يَوْمٍ، إِذْ وَجَدَ حُلَّةً تُبَاعُ، وَكَانَتْ حُلَّةً نَفِيسَةً جَمِيلَةً، فَقَالَ: حُلَّةُ مَنْ هَذِهِ؟ قَالُوا: هَذِهِ حُلَّةُ ذِي يَزَنَ مَلِكِ الْيَمَنِ، فَاشْتَرَاهَا حَكِيمٌ بِخَمْسِينَ دِينارًا، ثُمَّ ذَهَبَ وَأَهْدَاهَا لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَلَبِسَهَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَصَعَدَ بِهَا الْمِنْبَرَ، فَمَا رُئِيَتْ حُلَّةٌ أَجْمَلُ مِنْهَا وَهِيَ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فَنَزَلَ عَلَيه الصَّلاَةُ وَالسّلامُ وَأَلْبَسَهَا لِحُبِّهِ وَابْنِ حُبِّهِ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ؛ وَذَلِكَ لِأَنَّه عَلَيه الصَّلاَةُ وَالسّلامُ كَانَ عَازِفًا عَنِ الدُّنْيا، فَلَبِسَهَا أُسَامَةُ، وَكَانَ آنذَاكَ فَتَىً صَغِيرًا، وَكَانَ دَمِيمَ الْخِلْقَةِ، وَكَانَ أَبُوهُ مَوْلى، فَلَبِسَهَا وَنَزَلَ بِهَا السُّوقَ، فرَآهُ حَكِيمُ بْنُ حِزَامٍ وَلَمْ يَكُنْ قَدْ أَسْلَمَ بَعْدُ فَقَالَ لَهُ: حُلَّةُ مَنْ هَذِهِ؟ فَقَالَ: حُلَّةُ ذِي يَزَنَ مَلِكِ الْيَمَنِ، فَقَالَ لَهُ حَكِيمٌ: أَوَ تَلْبسُ أَنْتَ حُلَّةَ مَلِكِ الْيَمَنِ؟! قَالَ: نَعَمْ، أَنَا خَيْرٌ مِنْ ذِي يَزَنَ، وَأُمِّي خَيْرٌ مِنْ أُمِّهِ، وَأَبِي خَيْرٌ مِنْ أَبِيهِ. [رَوَاهُ الْحاكِمُ وقال: صَحِيحُ الإسنادِ].



الصَّحَابِيُّ الْجَلِيلُ رِبْعِيُّ بْنُ عَامِرٍ، دَخَلَ عَلَى رُسْتُمَ، قَائِدِ الْفُرْسِ وَقَدْ زَيَّنُوا مَجْلِسَهُ بِالنَّمَارِقِ الْمُذَهَّبَةِ والْحَرِيرِ، وَأَظْهَرَ الْيَوَاقِيتَ وَاللَّآلِئَ الثَّمِينَةَ، وَالزِّينَةَ الْعَظِيمَةَ، وجَلَسَ رُسْتُمُ عَلَى سَرِيرٍ مِنْ ذَهَبٍ، وَدَخَلَ رِبْعِيٌّ بِثِيَابٍ صَفِيقَةٍ وَسَيْفٍ وَفَرَسٍ قَصِيرَةٍ، وَلَمْ يَزَلْ رَاكِبَهَا حَتَّى دَاسَ بِهَا عَلَى طَرَفِ الْبُسَاطِ، ثُمَّ نَزَلَ وَرَبَطَهَا بِبَعْضِ تِلْكَ الْوَسَائِدِ، وَأَقْبَلَ وَعَلَيْهِ سِلَاحُهُ وَدِرْعُهُ، فَقَالُوا لَهُ: ضَعْ سِلَاحَكَ. فَقَالَ: إِنِّي لَمْ آتِكُمْ، وَإِنَّمَا جِئْتُكُمْ حِينَ دَعَوْتُمُونِي، فَإِنْ تَرَكْتُمُونِي هَكَذَا وَإِلَّا رَجَعْتُ. فَقَالَ رُسْتُمُ: ائْذَنُوا لَهُ. فَأَقْبَلَ يَتَوَكَّأُ عَلَى رُمْحِهِ فَوْقَ النَّمَارِقِ فَخَرَّقَ عَامَّتَهَا، فَقَالُوا لَهُ: مَا جَاءَ بِكُمْ؟ فَقَالَ رِبْعِيُّ بْنُ عَامِرٍ في عِزَّةِ المسلِمِ: إنَّ اللَّهَ ابْتَعَثْنَا لِنُخْرِجَ مَنْ شَاءَ مِنْ عِبَادَةِ الْعِبَادِ إِلَى عِبَادَةِ اللَّهِ، وَمِنْ ضِيقِ الدُّنْيَا إِلَى سِعَتِهَا، وَمِنْ جَوْرِ الْأَدْيَانِ إِلَى عَدْلِ الْإِسْلَامِ، فَأَرْسَلَنَا بِدِينِهِ إِلَى خَلْقِهِ لِنَدْعُوَهُمْ إِلَيْهِ، فَمَنْ قَبِلَ ذَلِكَ قَبِلْنَا مِنْهُ وَرَجَعْنَا عَنْهُ، وَمَنْ أَبَى قَاتَلْنَاهُ أَبَدًا حَتَّى نُفْضِيَ إِلَى مَوْعُودِ اللَّهِ. قَالُوا: وَمَا مَوْعُودُ اللَّهِ؟ قَالَ: الْجَنَّةُ لِمَنْ مَاتَ مِنَّا، وَالظَّفَرُ لِمَنْ بَقِيَ.



وَهَذَا فَارِسٌ آخَرُ مِنْ فُرْسَانِ الْإِسْلامِ الْعِظَامِ، الَّذِينَ تَرَبَّوْا عَلَى يَدِ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، فَقَدَّمُوا لِلْبَشَرِيَّةِ الشَّرَفَ الْعَظِيمَ فِي انْتِمَائِهِمْ لِلْإِسْلامِ وَتَشَرُّفِهِمْ بِهِ، إِنَّه جُلَيْبِيبٌ رَضِيَ اللهُ عَنْه، ذَلِكَ الصَّحَابِيُّ الَّذِي لَمْ يَكُنْ يَمْلِكُ مِنَ الدُّنْيا إلاَّ الْإيمَانَ الَّذِي مَلَأَ قَلْبَهُ فَأَضَاءَ لَهُ الدُّنْيا. جَاءَ جُلَيبِيبٌ إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فَتَبَسَّمَ عَلَيه الصَّلاَةَ وَالسّلامَ لمَا رَآهُ، وَقَالَ: "يَا جُلَيبِيبُ أَتُرِيدُ الزَّواجَ؟" فَقَالَ: يا رَسُولَ اللهِ، مَنْ يُزَوِّجُنِي وليسَ عِندي شَيْءٌ مِنْ مَتَاعِ الدُّنْيا؟! فَقَالَ عَلِيهِ الصَّلاَةُ وَالسّلامُ: "اذْهَبْ إِلَى ذَلِكَ الْبَيْتِ مِنْ بُيُوتِ الْأَنْصَارِ، فأَقرِئهُمْ مِنِّي السّلامَ، وَقُلْ لَهُمْ: إِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُزَوِّجُونِي" فلمَّا أَخبَرَهُم تَشاوَرَ أَهلُ البَيتِ، ثُمَّ قَالُوا: مَا وَجَدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا جُلَيْبِيبًا وَقَدْ مَنَعْنَاهَا مِنْ فُلَانٍ وَفُلَانٍ؟ قَالَ: وَالْجَارِيَةُ فِي سِتْرِهَا تَسْتَمِعُ. فَانْطَلَقَ الرَّجُلُ يُرِيدُ أَنْ يُخْبِرَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ برَفضِهِ لجُلَيْبِيبٍ، فَقَالَتِ الْجَارِيَةُ: أَتُرِيدُونَ أَنْ تَرُدُّوا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمْرَهُ؟ إِنْ كَانَ قَدْ رَضِيَهُ لَكُمْ، فَأَنْكِحُوهُ.



وَحَضَرَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم غَزْوَةً مِنَ الْغَزَوَاتِ، فَلَمَّا كُتِبَ لَهُمُ النَّصْرُ قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لِأَصْحَابِهِ: "هَلْ تَفْقِدُونَ مِنْ أَحَدٍ؟" قَالُوا: نَعَمْ، فُلَانًا، وَفُلَانًا، وَفُلَانًا، ثُمَّ قَالَ: "هَلْ تَفْقِدُونَ مِنْ أَحَدٍ؟" حتَّى قَالُوا: لَا، قَالَ: "لَكِنِّي أَفْقِدُ جُلَيْبِيبًا، فَاطْلُبُوهُ" فَطُلِبَ فِي الْقَتْلَى، فَوَجَدُوهُ إِلَى جَنْبِ سَبْعَةٍ قَدْ قَتَلَهُمْ، ثُمَّ قَتَلُوهُ، فَأَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَقَفَ عَلَيْهِ، فَقَالَ: "قَتَلَ سَبْعَةً، ثُمَّ قَتَلُوهُ هَذَا مِنِّي وَأَنَا مِنْهُ، هَذَا مِنِّي وَأَنَا مِنْهُ" قَالَ: فَوَضَعَهُ عَلَى سَاعِدَيْهِ لَيْسَ لَهُ إِلَّا سَاعِدَا النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: فَحُفِرَ لَهُ وَوُضِعَ فِي قَبْرِهِ. رَوَاهُ مُسْلِمٌ.



وفِي غَزْوَةِ الْأحْزَابِ حَيْثُ زَاغَتِ الْأَبْصارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ، وَظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ بِاللهِ الظُّنونَا، وَابْتُلُوا وَزُلْزِلُوا زِلْزالًا شَدِيدًا، فِي هَذِهِ الظُّروفِ الْقَاسِيَةِ الْحَرِجَةِ، فَكَّرَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي وَسِيلَةِ يُخَفِّفُ بها مِنْ مِحْنَةِ الْمُسْلِمِينَ، فَأَرْسَلَ إِلَى عُيَيْنَةَ بْنِ حِصْنٍ وَهُوَ مِنَ الْأحْزَابِ قَائِلًا: أَرَأَيْتَ إِنْ جَعَلْتُ لَكُمْ ثُلُثَ تَمْرِ الْأَنْصَارِ، أَتَرْجِعُ بِمَنْ مَعَكَ مِنْ غَطَفَانَ وتُخَذِّلُ بَينَ الأَحزابِ؟ فَأَرسَلَ إِلَيه عُيَينَةُ: إِنْ جَعَلتَ ليَ الشَّطرَ فَعَلتُ، فَأَرسَلَ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم إِلَى سَعدِ بنِ عُبَادَةَ وسَعدِ بنِ مُعاذٍ فَأَخبَرَهُمَا بِذَلِكَ، فقالاَ: يا رَسُولُ اللهِ: أَمْرًا تُحِبُّهُ فَنَصْنَعُهُ، أَمْ شَيْئًا أَمَرَكَ اللَّهُ بِهِ؟ قَالَ: بَلْ شَيْءٌ أَصْنَعُهُ لَكُمْ، فإنِّي رَأَيْتُ الْعَرَبَ قَدْ رَمَتْكُمْ عَنْ قَوْسٍ وَاحِدَةٍ، وَكَالَبُوكُمْ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ، فَقَالَ لَهُ سَعْدُ بْنُ مُعَاذٍ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَدْ كُنَّا نَحْنُ وَهَؤُلَاءِ الْقَوْمُ عَلَى الشِّرْكِ باللَّه وَعِبَادَةِ الْأَوْثَانِ، لَا نَعْبُدُ اللَّهَ وَلَا نَعْرِفُهُ، وَهُمْ لَا يَطْمَعُونَ أَنْ يَأْكُلُوا مِنْهَا تَمْرَةً إلَّا قِرًى أَوْ بَيْعًا، أَفَحِينَ أَكْرَمْنَا اللَّهُ بِالْإِسْلَامِ وَهَدَانَا لَهُ وَأَعَزَّنَا بِكَ وَبِهِ، نُعْطِيهِمْ أَمْوَالَنَا! وَاَللَّهِ لَا نُعْطِيهِمْ إلَّا السَّيْفَ حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ.



اللهُ أكْبَرُ!! هُمُ الرِّجَالُ وَعِيبٌ أَنْ يُقَالَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ مِثْلَهُمْ: رَجُلٌ.



إِخْوَةَ الْإِسْلامِ: هَذِهِ نَمَاذِجٌ رَائِعَةٌ فِي التَّشَرُّفِ بِالْإِسْلامِ، وَالْاِعْتِزازِ بِهِ، وَالْاِعْتِمادِ عَلَى اللهِ، وَالتَّوَكُّلِ عَلَيهِ، وَالسَّيْرِ عَلَى نَهْجِهِ، وَالْاِلْتِزَامِ بِسُنَّةِ نَبِيهِ صلى الله عليه وسلم، فَيَا أَتَبَاعَ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم اعْتَزُّوا بَدِينِكُمْ؛ فَلَا عِزَّةَ لَكُمْ بسِوَاهُ، يَقُولُ أَميرُ الْمُؤْمِنِينَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللهُ عَنْه: "نَحْنُ قَوْمٌ أَذِلاءٌ أَعَزَّنَا اللهُ بِالْإِسْلامِ، فَمَتَى طَلَبْنَا الْعِزَّةَ بغَيْرِهِ أَذَلَّنَا اللهُ"، تَمَسَّكُوا بِالإِسْلامِ بِكُلِّ مَعَانِيهِ فَبِالْإِسْلامِ يُعِيدُ اللَّهُ لَكُمْ مَجْدَكُمْ وَعِزَّتَكُمْ، وَصَدَقَ اللَّهُ الْعَظِيمُ حَيْثُ يَقُولُ: ﴿ وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ﴾ [الأعراف: 96].



رَزَقَنَا اللَّهُ وَإِيَّاكُمُ الاِعْتِزازَ بِدِينِنَا، وَالدَّعْوَةَ إِلَيه عَلَى بَصيرَةٍ، وَالْوَفَاةَ عَلَيهِ. اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي الْقُرْآنِ وَالسُّنَّةِ، وَانْفَعْنَا بِمَا فِيهِمَا مِنَ الآياتِ وَالْحِكْمَةِ...



الخطبة الثانية

الْحَمْدُ لِلَّهِ.. أَمَرَ أَن لَا تَعْبُدُوا إلاَّ إِيَّاهُ.. وَجَعَلَ الْجَنَّةَ لِمَنْ أَطَاعَهُ وَاتَّقَاهُ.. وَجَعَلَ النَّارَ لِمَنْ تَعَدَّى حُدُودَهُ وَعَصَاهُ، وَالصَّلاَةُ وَالسّلامُ عَلَى الرَّحْمَةِ المُهدَاةِ، وَالنِّعْمَةِ الْمُسْدَاةِ، وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَمَنِ اهْتَدَى بهُدَاهُ، أَمَّا بَعْدُ:



جَلَسَ رَجُلٌ إِلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللهُ عَنْه وَقَدْ بَالَغَ فِي الْخُضُوعِ فَقَالَ لَهُ عُمَرُ: أَلَسْتَ مُسْلِمًا؟ قَالَ: بَلَى. قَالَ: فَارْفَعْ رَأْسَكَ، فَإِنَّ الْإِسْلامَ عَزِيزٌ مَنِيعٌ.



نَعَمْ!! إِنَّ الْمُسْلِمَ عَزِيزٌ، بَلْ يَجِبُ عَلَيهِ أَنْ يَعْتَزَّ بِإِسْلامِهِ، وَأَنْ يَشْعُرَ بِهَذِهِ الْعِزَّةِ وَهَذِهِ الرِّفعَةِ فِي قَلْبِهِ، قَالَ أَصْدَقُ الْقَائِلِينَ: ﴿ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ ﴾ [المنافقون: 8] فَبِمُجَرَّدِ أَنَّكَ مُسْلِمٌ هَذِهِ بمُفردِهَا كَافِيَةٌ لِتُكْسِبَكَ الْعِزَّةَ، فَلَا اعْتِزازَ بِجِنْسٍ، وَلَا اعْتِزازَ بِلَوْنٍ، وَلَا اِعْتِزازَ بِنَسَبٍ، وَلَا اعْتِزازَ بلُغَةٍ، فَهِي كُلُّهَا عِزَّةٌ جَوْفَاءُ، تَقُومُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ، تَقُومُ عَلَى تَصَوُّرَاتٍ خَاطِئَةٍ وَقِيَمٍ زائِلَةٍ، هَذَا الاِعْتِزازُ لَيْسَ شِعَارًا يُرْفَعُ أَوْ كَلِمَةً تُكْتَبُ بَلْ هُوَ اعْتِزازٌ بِشَرَائِعِهِ وَاعْتِزاز بِشَعَائِرِهِ، اعْتِزازٌ بِتَقْديمِهِ عَلَى شَهَوَاتِ النَّفْسِ وَعَلَى كُلِّ الْأَهْوَاءِ.



وَالْمُسْلِمُونَ - وَاللهِ - هُمْ أَحَقُّ النَّاسِ بِرَفْعِ الرُّؤُوسِ؛ لِأَنَّ دِينَهُمْ هُوَ الدِّينُ الْوَحِيدُ فِي الْعَالَمِ الَّذِي لَمْ يُحَرَّفْ كِتَابُهُ قَطُّ، وَهُوَ الآنِ كَيَوْمِ نَزَلَ! فَدِينُنَا أَعْظَمُ دِينٍ وَكِتَابُنَا أَعْظَمُ كِتَابٍ وَنَبِيُّنَا أَعْظَمُ نَبِيٍّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ.



ولَعَلَّ مِنَ النَّاسِ مَن يَظُنُّ أنَّ الإِسلامَ آيِلٌ للأُفُولِ أو أنَّهُ حَانَ وَقتُ زَوالِهِ بسَببِ مَا نَراهُ مِن ضَعفِ التَّمكينِ وهَزيمةٍ هُنا أَو هُناكَ.. وهَذا ظَنٌّ خَاطِئٌ؛ فإنَّنا نَحنُ المُسلِمينَ نَغفُو ولا نَنَامُ، ونَمرَضُ ولا نَمُوتُ، ونَنحَنِي ولا ننكَسِرُ.. أينَ التَّتارُ والمَغُولُ؟ أينَ الصَّليبيُّونَ والحَاقِدونَ؟! اسأَلُوا التَّاريخَ عَن جَحافِلِ الكُفرِ التي جَاءتْ لتُبِيدَ الإسلامَ فأَبادَهُمُ اللهُ وأَبقَى الإِسلامَ شَامِخاً، وفي ذلك يَقُولُ ربُّنَا: ﴿ فَانْتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ [الروم: 47] وصَدقَ الحَبِيبُ صلى الله عليه وسلم حينَ قَالَ: "لَيَبْلُغَنَّ هَذَا الْأَمْرُ مَا بَلَغَ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ، وَلَا يَتْرُكُ اللَّهُ بَيْتَ مَدَرٍ وَلَا وَبَرٍ إِلَّا أَدْخَلَهُ اللَّهُ هَذَا الدِّينَ، بِعِزِّ عَزِيزٍ أَوْ بِذُلِّ ذَلِيلٍ، عِزًّا يُعِزُّ اللَّهُ بِهِ الْإِسْلَامَ، وَذُلًّا يُذِلُّ اللَّهُ بِهِ الْكُفْرَ" رواهُ أحمدُ.



كَمْ أَنْتَ عَظِيمٌ أَيُّهَا الْمُسْلِمُ، وَكَمْ أَنْتَ عَزِيزٌ أَيُّهَا الْمُسْلِمُ، فَأَنْتَ الْأعْلَى وَالْأفْضَلُ وَالْأعَزُّ عَلَى كُلِّ الْأُمَمِ. هَذِهِ الْعِزَّةُ الَّتِي جَعَلَهَا اللَّهُ لِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ، لَيْسَتْ تَفَاخُرًا وَخُيَلاَءَ وَلَا كِبَرًا وَتَعَالِيًا، إِنَّمَا هِي مِنْ بَابِ تَعْظِيمِ مَا عَظَّمَ اللهُ، وَإِظْهارِ عَظَمَةِ هَذَا الدِّينِ وَشمُوُخِهِ.



نَعَمْ ارْفَعْ رَأْسَكَ فَأَنْتَ مُسْلِمٌ. ارْفَعْ رَأْسَكَ مُفْتَخِرًا بِهَذَا الدِّينِ الَّذِي شَرَّفَكَ اللهُ بِالاِنْتِسابِ إِلَيهِ وَرَدِّدْ دَائِمًا:

وَمِمَّا زَادَنِي شَرَفًا وَتِيهًا
وَكِدْتُ بِأَخْمُصِي أَطَأُ الثُّرَيَّا
دُخُولِي تَحْتَ قَوْلِكَ: يا عِبَادِي
وَأَنْ صَيَّرْتَ أَحْمَدَ لِي نَبِيَّا


أَسْأَلُ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَجْعَلَنَا وَإِيَّاكُمْ مَنْ أهْلِ الْعِزَّةِ وَالْكَرَامَةِ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ، اللَّهُمَّ أَعِزَّنَا بِطَاعَتِكَ وَلَا تُذِلَّنَا بِمَعْصِيَتِكَ، اللَّهُمَّ أَعِزَّ الْإِسْلامَ وَالْمُسْلِمِينَ وَدَمِّرْ أَعْدَاءَ الدِّينِ، اللَّهُمَّ فَرِّجْ هَمَّ الْمَهْمُومِينَ، وَنَفِّسْ كَرْبَ الْمَكْرُوبِينَ، وَاقْضِ الدَّيْنَ عَنِ الْمَدِينِينَ، وَارْحَمْ اللَّهُمَّ مَوْتَانَا وَموتَى الْمُسْلِمِينَ، وَأَصْلِحْ اللَّهُمَّ وُلاَةَ أَمُورِنَا أجْمَعِينَ، اللَّهُمَّ اهْدِ وُلاَةَ أَمُورِنَا وَاجْمَعْ شَمْلَنَا وَعُلَمَاءَنَا وَحُكَّامَنَا وَدُعَاتَنَا عَلَى مَا يُرْضِيكَ يا رَبَّ الْعَالَمِينَ، اللَّهُمَّ لَا تَنصُرْ عَلَينَا عَدوًّا وَلَا تُشْمِتْ بِنَا حَاسِدَا يا حَيُّ يا قَيُّومُ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مَحمَّدٍ وآلِهِ وَصَحْبِهِ





ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


الموضوع الأصلي: ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم || الكاتب: ッ ѕмιℓє || المصدر: منتديات الحقلة

منتديات الحقلة

منتديات الحقلة: منتديات عامة اسلامية ثقافية ادبية شعر خواطر اخبارية رياضية ترفيهية صحية اسرية كل مايتعلق بالمرأة والرجل والطفل وتهتم باخبار قرى الحقلة والقرى المجاوره لها





hvtu vHs;Q tHkjQ lEsgl hvtu vHs;Q




hvtu vHs;Q tHkjQ lEsgl hvtu vHs;Q hvtu vHs;Q tHkjQ lEsgl hvtu vHs;Q



 

قديم 04-08-2018   #2
عضو اللجنة الادارية والفنية للمنتدى مستشـار مجلـس ادارة المنتـدى


ابو يحيى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 621
 تاريخ التسجيل :  19 - 01 - 2012
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (08:46 PM)
 المشاركات : 201,930 [ + ]
 التقييم :  1210
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
مقالات المدونة: 3
رد: ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم



جزاك الله خير الجزاء
وأثابك الله الجنه
ونفع بعلمك


 

قديم 04-08-2018   #3
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (10:12 AM)
 المشاركات : 3,274 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
رد: ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم



يسلمووو للمرور المميز
كل الود لسموك


 

قديم 06-08-2018   #4
مشـرفـة قسم التعليم


هدوء الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2062
 تاريخ التسجيل :  25 - 08 - 2015
 أخر زيارة : 29-10-2018 (11:39 AM)
 المشاركات : 16,979 [ + ]
 التقييم :  159
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
رد: ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم



جزاك الله خيرا على الطرح الطيب


 

قديم 08-08-2018   #5
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (10:12 AM)
 المشاركات : 3,274 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
رد: ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم



يسلمووو للمرور الكريم
ودي


 

قديم 13-08-2018   #6
انثى يغلب على طابعها الهدوء


أنشودة الأمل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2530
 تاريخ التسجيل :  18 - 05 - 2016
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (08:40 PM)
 المشاركات : 16,847 [ + ]
 التقييم :  510
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
لوني المفضل : Crimson
رد: ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم













للامانه دائما مواضيعك قيمه
اشكرك على طرحك القيم
لاحرمنا ربي من عطائك

كنت هنا وراق لي موضوعك وجاز لي مضمونه
بوركت جهودك المميزة
لك مني ارق التحايا والاعجاب بما قدمت


تقـديري وآحترآمي لشخصك
أنشــودة الأمــل ~










 

قديم 13-08-2018   #7
المشرفين


أسماء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3587
 تاريخ التسجيل :  23 - 04 - 2018
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (02:21 AM)
 المشاركات : 2,611 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
لوني المفضل : Cornflowerblue
رد: ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم



تسلم الأياادي
رائع ماطرحتِ


 

قديم 13-08-2018   #8
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (10:12 AM)
 المشاركات : 3,274 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
رد: ارفع رأسكَ فأنتَ مُسلم



يسلمووو للمرور الكريم
ودي


 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مُسلم, ارفع, رأسكَ, فأنتَ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف ارفع صوت اللابتوب ؟ سلسبيل الكمبيوتر وبرامجه 7 25-05-2017 12:30 PM
ارفع مصباحك عالياً .. المها المنتدى العام 10 30-03-2015 07:11 PM
يوميـآت مُسلم محمد الجابر المنتدى الاسلامي العام 4 20-08-2014 04:09 AM
ارفع لنفسك ذكرها ابو يحيى المنتدى الاسلامي العام 4 20-11-2013 10:57 AM
ارفع مصباحك عالياً سكوتي عقابك المنتدى العام 14 25-04-2013 10:03 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 09:50 PM

تصميم وتطوير : مآجستي ديزآين !

أقسام المنتدى

الاقسام العامة | المنتدى الاسلامي العام | المنتدى العام | منتدى الترحيب والتهاني | الاقسام الرياضية والترفيهية | العاب ومسابقات | الافلام ومقاطع الفيديو | منتدى الرياضة المتنوعة | الاقسام التقنية | الكمبيوتر وبرامجه | الجوالات والاتصالات | الفلاش والفوتوشوب والتصميم | منتدى التربية والتعليم | قسم خدمات الطالب | تعليم البنين والبنات | ملتقــــى الأعضـــــاء (خاص باعضاء المنتدى) | المرحله المتوسطه | منتدى الحقلة الخاص (حقلاويات) | منتدى الاخبار المحلية والعالمية | اخبار وشـؤون قرى الحقلة | اخبار منطقة جازان | الاقسام الأدبية والثقافية | الخواطر وعذب الكلام | منتدى الشعر | عالم القصة والروايات | اخبار الوظائف | منتديات الصحة والمجتمع | منتدى الصحة | منتدى الأسرة | منتدى السيارات | منتدى اللغة الانجليزية | منتدى الحوار والنقاشات | منتدى التراث والشعبيات والحكم والامثال | منتدى التعليم العام | منتدى السفر والسياحة | الثقافه العامه | منتدى تطوير الذات | كرسي الإعتراف | منتدى عالم المرأة | عالم الطفل | المطبخ الشامل | منتدى التصاميم والديكور المنزلي | المكتبة الثقافية العامة | شعراء وشاعرات المنتدى | مول الحقلة للمنتجات | الخيمة الرمضانية | المـرحلـة الابتدائيـة | استراحة وملتقى الاعضاء | المرحله الثانويه | الصور المتنوعة والغرائب والعجائب | المنتدى الاسلامي | منتدى القرآن الكريم والتفسير | سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية | قصص الرسل والانبياء | قسم الصوتيات والفلاشات الاسلاميه | اخبار مركز القفل | منتدى الابحاث والاستشارات التربوية والفكرية | افلام الانمي | صور ومقاطع فيديو حقلاويات | البلاك بيري / الآيفون / الجالكسي | بوح المشاعر وسطوة القلم(يمنع المنقول ) | مناسك الحج والعمرة | منتدى | ارشيف مسابقات المنتدى | منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة | المنتدى الاقتصادي | منتدى عالم الرجل | اعلانات الزواج ومناسبات منتديات الحقلة | تراث منطقـة جــــازان | كرة القدم السعوديه | منتدى الرياضة | كرة القدم العربيه والعالمية | ديـوان الشـاعـر عمـرين محمـد عريشي | ديـــوان الشــاعـر عـبدة حكمـي | يوميات اعضاء منتديات الحقلة | تصاميم الاعضاء | دروس الفوتوشوب | ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة | منتدى الاخبار | نبض اقلام المنتدى | ديـــوان الشــاعـر علـي الـدحيمــي | الاستشارات الطبية | الترحيب بالاعضاء الجدد | قسم الاشغال الايدويه | قسم الاشغال اليدويه | مجلة الحقله الالكترونيه | حصريات مطبخ الحقله |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Forum Modifications Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

جميع المواضيع والمُشاركات المطروحه في منتديات الحقلة تُعبّر عن ثقافة كاتبها ووجهة نظره , ولا تُمثل وجهة نظر الإدارة , حيث أن إدارة المنتدى لا تتحمل أدنى مسؤولية عن أي طرح يتم نشره في المنتدى

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
 
  ماجستي ديزآين !