تمبلر * تويتر * فيس بوك *  
 
عدد الضغطات : 6,851عدد الضغطات : 3,493
عدد الضغطات : 2,932عدد الضغطات : 2,104عدد الضغطات : 2,070عدد الضغطات : 2,009
عدد الضغطات : 1,302
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المراقب المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز
قريبا
عمرين محمد عريشي
عمرين محمد عريشي
ليث نجم
ليث نجم
تفسير: (وقالوا اتخذ الرحمن ولدا)
بقلم : طالبة العلم
المنتدى الاسلامي العام

العودة   منتديات الحقلة > المنتدى الاسلامي > المنتدى الاسلامي العام > ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة

ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة مواضيع رمضان ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: فرحة مبتورة "بقلمي" (آخر رد :ملكة القلوب)       :: ( أي شيءٍ أكتب ) بقلم : عمرين محمد عريشي (آخر رد :عمرين محمد عريشي)       :: تفسير: (كلا سيكفرون بعبادتهم ويكونون عليهم ضدا) (آخر رد :ليث نجم)       :: تفسير: (إلا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون شيئا) (آخر رد :ليث نجم)       :: تفسير: (تلك الجنة التي نورث من عبادنا من كان تقيا) (آخر رد :ليث نجم)       :: تفسير: (ألم تر أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا) (آخر رد :ليث نجم)       :: تفسير: (وقالوا اتخذ الرحمن ولدا) (آخر رد :ليث نجم)       :: تفسير: (لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا) (آخر رد :ليث نجم)       :: تفسير: (فلا تعجل عليهم إنما نعد لهم عدا) (آخر رد :ليث نجم)       :: محرمات, أغلب, النساء, استهانت, بها, بالصور (آخر رد :ليث نجم)      


 
 
أدوات الموضوع
قديم 09-09-2016   #1


مصراوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1899
 تاريخ التسجيل :  27 - 04 - 2015
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (11:29 PM)
 المشاركات : 91,728 [ + ]
 التقييم :  246
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
الإتقان وسام ادارة المنتدى وسام صاحب الحضور الدائم العطاء الذهبي المسابقه الرمضانيه 2 
لوني المفضل : Cadetblue
الأحاديث الصحيحة فى اشتراط التلبية في الإحرام



الأحاديث, التلبية, الصحيحة, الإحرام, اشتراط

الأحاديث, التلبية, الصحيحة, الإحرام, اشتراط

حكم التلبية

[١]في صفة حجه - صلى الله عليه وسلم -: قال ابن عباس - رضي الله عنه -: (" خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لخمس بقين من ذي القعدة ") (1) (بعدما ترجل وادهن , ولبس إزاره ورداءه هو وأصحابه (2) فلم ينه عن شيء من الأردية والأزر تلبس , إلا المزعفرة التي تردع (3) على الجلد (4)) (5) قال جابر - رضي الله عنه -: (فصلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في المسجد) (6) (الظهر (7)) (8) (وهو صامت (9)) (10) (ثم ركب القصواء) (11) قال أنس: (فلما انبعثت به) (12) (جعل يهلل ويسبح) (13) وفي رواية: (حمد الله وسبح وكبر) (14) قال جابر: (حتى إذا استوت به ناقته على البيداء , نظرت إلى مد بصري بين يديه , من راكب وماش (15) وعن يمينه مثل ذلك , وعن يساره مثل ذلك , ومن خلفه مثل ذلك , ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - بين أظهرنا , وعليه ينزل القرآن وهو يعرف تأويله , وما عمل به من شيء عملنا به , فأهل بالتوحيد: لبيك اللهم لبيك , لبيك لا شريك لك لبيك , إن الحمد , والنعمة , لك والملك , لا شريك لك) (16) و (أهل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالعمرة) (17) وفي رواية: (أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أهل بالحج مفردا) (18) وفي رواية: (بدأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأهل بالعمرة , ثم أهل بالحج) (19) وفي رواية: (قرن الحج والعمرة (20) ") (21) (- قال جابر: إن النبي - صلى الله عليه وسلم - ساق هديا في حجه -) (22) (من ذي الحليفة) (23) (وقلد بدنته) (24) (وأهل الناس بهذا الذي يهلون به) (25) (يزيدون: ذا المعارج ونحوه من الكلام , " والنبي - صلى الله عليه وسلم - يسمع) (26) (فلم يرد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عليهم شيئا منه , ولزم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تلبيته (27) ") (28)

[٢]
عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: (" صلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الظهر بالمدينة أربعا، وصلى العصر بذي الحليفة ركعتين، ثم بات بذي الحليفة) (1) (حتى أصبح , فلما صلى الصبح ركب راحلته) (2) وفي رواية: (صلى الظهر ثم ركب راحلته) (3) (فلما انبعثت به) (4) (جعل يهلل ويسبح) (5) وفي رواية: (حمد الله وسبح وكبر) (6) (فلما علا على جبل البيداء أهل) (7) (بحج وعمرة) (8) (لبى بهما جميعا) (9) (وأهل الناس بهما) (10) وفي رواية: (وسمعتهم يصرخون بهما جميعا) (11).


صيغة التلبية

[٣]عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: كان المشركون يقولون: لبيك لا شريك لك , قال: فيقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " ويلكم , قد , قد (1) " , فيقولون: إلا شريكا هو لك , تملكه وما ملك , يقولون هذا وهم يطوفون بالبيت. (2)

[٤]
عن أبي عطية قال: قالت عائشة - رضي الله عنها -: إني لأعلم كيف كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يلبي؟ , قال: ثم سمعتها تلبي تقول: " لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك , والملك لا شريك لك " (1)

[٥]
في صفة حجه - صلى الله عليه وسلم -: قال جابر - رضي الله عنه -: (" فأهل بالتوحيد: لبيك اللهم لبيك , لبيك لا شريك لك لبيك , إن الحمد , والنعمة , لك والملك , لا شريك لك " , وأهل الناس بهذا الذي يهلون به) (1) (يزيدون: ذا المعارج ونحوه من الكلام , " والنبي - صلى الله عليه وسلم - يسمع) (2) (فلم يرد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عليهم شيئا منه , ولزم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تلبيته (3) ") (4)

[٦]
عن أبي هريرة - رضي الله عنه - " أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال في تلبيته: لبيك إله الحق لبيك " (1)

[٧]
عن سالم بن عبد الله بن عمر , عن أبيه - رضي الله عنه - قال: (" كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يركع بذي الحليفة ركعتين، ثم إذا استوت به الناقة قائمة عند مسجد ذي الحليفة أهل) (1) (يقول: لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد، والنعمة، لك والملك، لا شريك لك , لا يزيد على هؤلاء الكلمات ") (2) قال سالم: (وكان عبد الله بن عمر يقول: كان عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - يهل بإهلال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من هؤلاء الكلمات , ويقول: لبيك اللهم لبيك , لبيك وسعديك , والخير في يديك , لبيك والرغباء إليك والعمل) (3).


رفع الصوت ووضع الإصبعين في الأذنين حال التلبية

[٨]عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: (" سرنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بين مكة والمدينة فمررنا بوادي الأزرق فقال: أي واد هذا؟ " , فقالوا: هذا وادي الأزرق , قال: " كأني أنظر إلى موسى - عليه السلام - مارا بهذا الوادي) (1) (ماشيا) (2) (واضعا إصبعيه في أذنيه , وله جؤار (3) إلى الله بالتلبية , ثم سرنا حتى أتينا على ثنية هرشى (4) فقال: أي ثنية هذه " , قالوا: ثنية هرشى , قال: " كأني أنظر إلى يونس بن متى - عليه السلام - على ناقة حمراء جعدة (5) عليه جبة من صوف , خطام (6) ناقته خلبة (7) مارا بهذا الوادي وهو يلبي") (8)

[٩]
عن السائب بن خلاد بن سويد الأنصاري - رضي الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (" جاءني جبريل فقال لي: يا محمد) (1) (إن الله يأمرك أن تأمر أصحابك أن يرفعوا أصواتهم بالتلبية والإهلال) (2) (فإنها من شعار الحج) (3) وفي رواية: (فإنها من شعائر الحج ") (4)

[١٠]
عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: قام رجل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله , من الحاج؟ , قال: " الشعث (1) التفل (2) " فقام رجل آخر فقال: أي الحج أفضل يا رسول الله؟ , قال: " العج والثج (3) " فقام رجل آخر فقال: يا رسول الله ما السبيل؟ , قال: " الزاد والراحلة " (4)

[١١]
عن سهل بن سعد الساعدي - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " ما من مسلم يلبي إلا لبى من عن يمينه أو عن شماله من حجر أو شجر أو مدر حتى تنقطع الأرض من هاهنا وهاهنا " (1)

[١٢]
عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: (" صلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الظهر بالمدينة أربعا، وصلى العصر بذي الحليفة ركعتين، ثم بات بذي الحليفة) (1) (حتى أصبح , فلما صلى الصبح ركب راحلته) (2) وفي رواية: (صلى الظهر ثم ركب راحلته) (3) (فلما انبعثت به) (4) (جعل يهلل ويسبح) (5) وفي رواية: (حمد الله وسبح وكبر) (6) (فلما علا على جبل البيداء أهل) (7) (بحج وعمرة) (8) (لبى بهما جميعا) (9) (وأهل الناس بهما) (10) وفي رواية: (وسمعتهم يصرخون بهما جميعا) (11).

[١٣]
عن سعيد بن جبير قال: كنت مع ابن عباس - رضي الله عنهما - بعرفات , فقال: ما لي لا أسمع الناس يلبون؟، فقلت: يخافون من معاوية , فخرج ابن عباس من فسطاطه (1) فقال: لبيك اللهم لبيك , لبيك فإنهم قد تركوا السنة من بغض علي. (2)

[١٤]
عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: لعن الله فلانا , عمدوا إلى أعظم أيام الحج فمحوا زينته , وإنما زينة الحج التلبية. (1)

[١٥]
عن علقمة عن أمه مولاة عائشة أم المؤمنين قالت: كانت عائشة - رضي الله عنها - تهل ما كانت في منزلها ومن كان معها، فإذا ركبت فتوجهت إلى الموقف تركت الإهلال. (1)

[١٦]
عن المطلب بن عبد الله قال: كان أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يرفعون أصواتهم بالتلبية حتى تبح أصواتهم، وكانوا يضحون للشمس إذا أحرموا. (1)


مواطن ومواقيت استحباب التلبية

[١٧]عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: (" صلى بنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الظهر في مسجده بالمدينة أربع ركعات، ثم صلى بنا العصر بذي الحليفة (1) ركعتين، آمنا لا يخاف في حجة الوداع) (2) (ثم بات حتى أصبح بذي الحليفة , فلما ركب راحلته واستوت به أهل ") (3)

[١٨]
عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: إني عند ثفنات (1) ناقة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند الشجرة، فلما استوت به قائمة قال: لبيك بعمرة وحجة معا، وذلك في حجة الوداع " (2)

[١٩]
عن نافع قال: " كان ابن عمر - رضي الله عنهما - إذا صلى بالغداة بذي الحليفة أمر براحلته فرحلت , ثم ركب , فإذا استوت به استقبل القبلة قائما , ثم يلبي حتى يبلغ الحرم , ثم يمسك , حتى إذا جاء ذا طوى بات به حتى يصبح , فإذا صلى الغداة اغتسل , وزعم أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فعل ذلك " (1)

[٢٠]
عن نافع أن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - كان يقطع التلبية في الحج إذا انتهى إلى الحرم حتى يطوف بالبيت وبين الصفا والمروة، ثم يلبي حتى يغدو (1) من منى إلى عرفة , فإذا غدا ترك التلبية , وكان يترك التلبية في العمرة إذا دخل الحرم. (2)

[٢١]
عن عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - قال: " اعتمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثلاث عمر (1) كل ذلك يلبي حتى يستلم الحجر " (2)

[٢٢]
عن عطاء عن ابن عباس - رضي الله عنهما - أنه كان يمسك عن التلبية في العمرة إذا استلم الحجر. (1)

[٢٣]
عن مجاهد قال: كان ابن عباس - رضي الله عنهما - يلبي في العمرة حتى يستلم الحجر ثم يقطع، وكان ابن عمر - رضي الله عنهما - يلبي في العمرة , حتى إذا رأى بيوت مكة ترك التلبية , وأقبل على التكبير والذكر حتى يستلم الحجر. (1)

[٢٤]
عن عبد الملك بن أبي سليمان قال: سئل عطاء: متى يقطع المعتمر التلبية؟، فقال: قال ابن عمر - رضي الله عنهما -: إذا دخل الحرم , وقال ابن عباس - رضي الله عنهما -: حتى يمسح الحجر، فقلت: يا أبا محمد، أيهما أحب إليك؟، قال: قول ابن عباس. (1)

[٢٥]
عن محمد بن أبي بكر الثقفي قال: (قلت لأنس بن مالك - رضي الله عنه -) (1) (ونحن غاديان من منى إلى عرفاتالأحاديث الصحيحة اشتراط التلبية الإحرام الأحاديث الصحيحة اشتراط التلبية الإحرام (2) (ما تقول في التلبية هذا اليوم؟، فقال: " سرت هذا المسير مع النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه) (3) فـ (كان يهل المهل منا فلا ينكر عليه، ويكبر المكبر منا فلا ينكر عليه) (4) (ولا يعيب أحدنا على صاحبه) (5).

[٢٦]
عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: غدونا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من منى إلى عرفات، منا الملبي ومنا المكبر. (1) وفي رواية: كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في غداة عرفة، فمنا المكبر ومنا المهلل، فأما نحن فنكبر. (2)

[٢٧]
عن ابن سخبرة قال: (غدوت مع عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - من منى إلى عرفات , فكان يلبي - قال: وكان عبد الله رجلا آدم (1) له ضفران , عليه مسحة أهل البادية - فاجتمع عليه غوغاء من غوغاء الناس فقالوا: يا أعرابي , إن هذا ليس يوم تلبية , إنما هو يوم تكبير , قال: فعند ذلك التفت إلي فقال: أجهل الناس أم نسوا؟ , والذي بعث محمدا - صلى الله عليه وسلم - بالحق , لقد خرجت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فما ترك التلبية حتى رمى جمرة العقبة , إلا أن يخلطها بتكبير أو تهليل ") (2)

[٢٨]
عن علقمة عن أمه مولاة عائشة أم المؤمنين قالت: كانت عائشة - رضي الله عنها - تهل ما كانت في منزلها ومن كان معها، فإذا ركبت فتوجهت إلى الموقف تركت الإهلال. (1)

[٢٩]
عن سعيد بن جبير قال: كنت مع ابن عباس - رضي الله عنهما - بعرفات , فقال: ما لي لا أسمع الناس يلبون؟، فقلت: يخافون من معاوية , فخرج ابن عباس من فسطاطه (1) فقال: لبيك اللهم لبيك , لبيك فإنهم قد تركوا السنة من بغض علي. (2)

[٣٠]
عن أشعث بن سليم عن أبيه قال: أقبلت مع ابن عمر - رضي الله عنهما - من عرفات إلى المزدلفة , فلم يكن يفتر من التكبير والتهليل حتى أتينا المزدلفة , فأذن وأقام، أو أمر إنسانا فأذن وأقام , فصلى بنا المغرب ثلاث ركعات , ثم التفت إلينا فقال: الصلاة , فصلى بنا العشاء ركعتين , ثم دعا بعشائه، فقيل لابن عمر في ذلك، فقال: صليت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هكذا. (1)

[٣١]
عن عبد الرحمن بن يزيد , والأسود بن يزيد قالا: سمعنا عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - يقول بجمع: سمعت الذي أنزلت عليه سورة البقرة هاهنا يقول: " لبيك اللهم لبيك " , ثم لبى ولبينا معه. (1) وفي رواية: (أن عبد الله لبى حين أفاض من جمع) (2)

[٣٢]
عن ابن عباس - رضي الله عنهما - (أن أسامة - رضي الله عنه - كان ردف النبي - صلى الله عليه وسلم - من عرفة إلى المزدلفة , " ثم أردف الفضل - رضي الله عنه - من المزدلفة إلى منى " , قال: فكلاهما قال: " لم يزل النبي - صلى الله عليه وسلم - يلبي حتى رمى جمرة العقبة) (1) (فلما رماها قطع التلبية ") (2)

[٣٣]
عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال: " رمقت النبي - صلى الله عليه وسلم - فلم يزل يلبي حتى رمى جمرة العقبة بأول حصاة (1) " (2)


المصادر وشرح الكلمات :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  1. (1) (س) 2740 , (خ) 1470 , (م) 125 - (1211) (2) قال الألباني في حجة النبي ص94: حجة النبي - (ج 1 / ص 93) قال شيخ الإسلام في مناسك الحج: " والسنة أن يحرم في إزار ورداء , سواء كانا مخيطين أو غير مخيطين , باتفاق الأئمة " قال صديقنا مدرس المسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن الإفريقي / في كتابه " توضيح الحج والعمرة " (ص 44): " ومعنى مخيطين أن تكون في الرداء والإزار خياطة عرضا أو طولا , وقد غلط في هذا كثير من العوام , يظنون أن المخيط الممنوع هو كل ثوب خيط سواء على صورة عضو الإنسان أم لا , بل كونه مخيطا مطلقا , وهذا ليس بصحيح , بل المراد بالمخيط الذي نهى عن لبسه هو ما كان على صورة عضو الإنسان , كالقميص والفنيلة , والجبة , والصدرية , والسراويل , وكل ما على صفة الإنسان محيط بأعضائه لا يجوز للمحرم لبسه , ولو بنسج , وأما الرداء الموصل لقصره أو لضيقه , أو خيط لوجود الشق فيه , فهذا جائز ". أ. هـ (3) قوله: (التي تردع) أي: تلطخ , يقال ردع إذا التطخ، والردع أثر الطيب , وردع به الطيب إذا لزق بجلده (فتح) (4) قال الألباني في حجة النبي ص49: في حديث ابن عباس مشروعية لبس ثياب الإحرام قبل الميقات خلافا لما يظنه كثير من الناس , وهذا بخلاف نية الإحرام , فإنها لا تجوز على الراجح عندنا إلا عند الميقات أو قريبا منه لمن كان في الطائرة وخشي أن تتجاوز به الميقات ولما يحرم. أ. هـ (5) (خ) 1470 , (هق) 8731 عن ابن عباس. (6) (م) 147 - (1218) , (د) 1905 , (جة) 3074 (7) قال الألباني في حجة النبي ص95: قال شيخ الإسلام في " المناسك ": " ويستحب أن يحرم عقب صلاة , إما فرض وإما تطوع , إن كان وقت تطوع في أحد القولين , وفي الآخر: إن كان يصلي فرضا أحرم عقبه , وإلا فليس للإحرام صلاة تخصه , هذا أرجح. أ. هـ (8) (م) 205 - (1243) , (س) 2791 (9) يعني أنه لما يلب بعد , وإنما لبى حين استوت به ناقته كما يأتي. حجة النبي ص51 (10) (س) 2756 (11) (م) 147 - (1218) , (د) 1905 , (جة) 3074 (12) (حم) 13858 (13) (خ) 1628 (14) (خ) 1476 , (د) 1796 , (حم) 13858 (15) قال النووي: فيه جواز الحج راكبا وماشيا وهو مجمع عليه، قال الله تعالى: {وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر} واختلف العلماء في الأفضل منهما، فقال مالك والشافعي وجمهور العلماء: الركوب أفضل اقتداء بالنبي - صلى الله عليه وسلم - ولأنه أعون له على وظائف مناسكه، ولأنه أكثر نفقة. وقال داود: ماشيا أفضل لمشقته , وهذا فاسد لأن المشقة ليست مطلوبة. شرح النووي على مسلم - (ج 4 / ص 312) قال الألباني: ومنه تعلم جواز بل استحباب الحج راكبا في الطائرة , خلافا لمن يظن العكس , وأما حديث: " إن للحاج الراكب بكل خطوة تخطوها راحلته سبعين حسنة والماشي بكل خطوة يخطوها سبعمائة حسنة " فهو ضعيف لا تقوم به حجته وروي بلفظ: " للماشي أجر سبعين حجة وللراكب أجر ثلاثين حجة " , وهو أشد ضعفا من الأول , ومن شاء الاطلاع عليها فليراجع كتابنا " سلسلة الأحاديث الضعيفة " (رقم 496 - 497) وقد صرح شيخ الإسلام ابن تيمية / في " مناسك الحج " أن الحكمة في هذه المسألة تختلف باختلاف الناس , " فمنهم من يكون حجه راكبا أفضل , ومنهم من يكون حجه ماشيا أفضل " قلت: ولعل هذا هو الأقرب إلى الصواب. أ. هـ (حجة النبي ص53) (16) (م) 147 - (1218) , (د) 1905 , (جة) 3074 (17) (س) 2814 , (د) 1804 عن ابن عباس (18) (م) 184 - (1231) , (حم) 4996 عن ابن عمر , (خ) 1487 , (ت) 820 عن عائشة , (خ) 1693 عن جابر , (س) 2871 عن ابن عباس (19) (خ) 1606 , (م) 174 - (1227) , (س) 2732 , (د) 1805 عن ابن عمر (20) قال أبو عيسى: قال الثوري: إن أفردت الحج فحسن , وإن قرنت فحسن , وإن تمتعت فحسن , وقال الشافعي مثله , وقال: أحب إلينا الإفراد , ثم التمتع , ثم القران. (ت) 820 (21) (ت) 947 , (جة) 3076 عن جابر , (حم) 4996 عن أنس (22) (س) 3766 (23) (خ) 1606 (24) (خ) 1470 (25) (م) 147 - (1218) , (د) 1905 , (جة) 3074 (26) (حم) 14480 (27) قال الألباني: هذا يدل على جواز الزيادة على التلبية النبوية لإقراره - صلى الله عليه وسلم - لهم لها , وبه قال مالك والشافعي , وقد روى أحمد عن ابن عباس أنه قال: " انته إليها , فإنها تلبية رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " , وصحح سنده بعض المعاصرين وفيه من كان اختلط , وقد صح عن أبي هريرة أنه كان من تلبيته - صلى الله عليه وسلم -: " لبيك إله الحق " رواه النسائي وغيره. والتلبية هي إجابة دعوة الله تعالى لخلقه حين دعاهم إلى حج بيته على لسان خليله. والملبي: هو المستسلم المنقاد لغيره كما ينقاد الذي لبب وأخذ بلبته , والمعنى: أنا مجيبك لدعوتك , مستسلم لحكمك , مطيع لأمرك مرة بعد مرة , لا أزال على ذلك. ذكره شيخ الإسلام رحمه الله تعالى. أ. هـ (حجة النبي ص55) (28) (م) 147 - (1218) , (د) 1905 , (جة) 3074 , (حم) 14480
  2. (1) (د) 1773 , (خ) 1628 , (حم) 13858 (2) (حم) 13858 , (خ) 1628 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (3) (د) 1774 , (حم) 13176 (4) (حم) 13858 (5) (خ) 1628 (6) (خ) 1476 , (د) 1796 , (حم) 13858 (7) (د) 1774 , (خ) 1476 , (حم) 13176 (8) (خ) 1476 , (م) 185 - (1232) , (د) 1796 (9) (خ) 1628 , (حم) 13182 , (حم) 13858 (10) (خ) 1476 , (د) 1796 (11) (خ) 1473
  3. (1) معناه: كفاكم هذا الكلام فاقتصروا عليه ولا تزيدوا. شرح النووي على مسلم - (ج 4 / ص 232) (2) (م) 22 - (1185) , (طس) 7910 , (هق) 8819
  4. (1) (حم) 24086 , (خ) 1475 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح.
  5. (1) (م) 147 - (1218) , (د) 1905 , (جة) 3074 (2) (حم) 14480 (3) قال الألباني: هذا يدل على جواز الزيادة على التلبية النبوية لإقراره - صلى الله عليه وسلم - لهم لها , وبه قال مالك والشافعي , وقد روى أحمد عن ابن عباس أنه قال: " انته إليها , فإنها تلبية رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " , وصحح سنده بعض المعاصرين وفيه من كان اختلط , وقد صح عن أبي هريرة أنه كان من تلبيته - صلى الله عليه وسلم -: " لبيك إله الحق " رواه النسائي وغيره. والتلبية هي إجابة دعوة الله تعالى لخلقه حين دعاهم إلى حج بيته على لسان خليله. والملبي: هو المستسلم المنقاد لغيره كما ينقاد الذي لبب وأخذ بلبته , والمعنى: أنا مجيبك لدعوتك , مستسلم لحكمك , مطيع لأمرك مرة بعد مرة , لا أزال على ذلك. ذكره شيخ الإسلام رحمه الله تعالى. أ. هـ (حجة النبي ص55) (4) (م) 147 - (1218) , (د) 1905 , (جة) 3074 , (حم) 14480
  6. (1) (جة) 2920 , (س) 2752 , (حم) 8478 , انظر الصحيحة: 2146
  7. (1) (م) 21 - (1184) (2) (خ) 5571 , (م) 21 - (1184) , (حم) 6021 , (ت) 825 , (س) 2747 (3) (م) 21 - (1184) , (حم) 6146 , (ت) 826 , (س) 2750 , (جة) 2918
  8. (1) (م) 166 , (جة) 2891 (2) (حب) 3755 , انظر الصحيحة: 2958 (3) الجؤار: رفع الصوت. شرح النووي على مسلم - (ج 1 / ص 298) (4) هو جبل على طريق الشام والمدينة , قريب من الجحفة. النووي (1/ 298) (5) الجعدة: مكتنزة اللحم. شرح النووي على مسلم - (ج 1 / ص 298) (6) الخطام: كل ما وضع على أنف البعير ليقتاد به. (7) الخلب والخلب: هو الليف. شرح النووي على مسلم - (ج 1 / ص 298) (8) (م) 166 , (جة) 2891
  9. (1) (س) 2753 , (ت) 829 , (جة) 2923 , (حم) 16617 (2) (حم) 16617 , (ت) 829 , (س) 2753 , (جة) 2923 , (د) 1814 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (3) (جة) 2923 , (خز) 2629 , (حب) 3803 , انظر صحيح الجامع: 67 , صحيح الترغيب والترهيب: 1136 (4) (حم) 21722، (ك) 1654 , (هق) 8795 , انظر الصحيحة: 830 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح.
  10. (1) (الشعث): المغبر الرأس من عدم الغسل , مفرق الشعر من عدم المشط , وحاصله تارك الزينة. تحفة الأحوذي (2) (التفل) أي: تارك الطيب , فيوجد منه رائحة كريهة , من (تفل الشيء من فيه) إذا رمى به متكرها له. تحفة الأحوذي (3) قال وكيع: يعني بالعج: العجيج بالتلبية , والثج: نحر البدن. (4) (ت) 2998 , (جة) 2896 , (ش) 15703 , (هق) 8420 , المشكاة: 2527، صحيح الترغيب والترهيب: 1131 , صحيح الجامع: 3167
  11. (1) (ت) 828 , (جة) 2921 , انظر صحيح الجامع:5770 , المشكاة: 2550
  12. (1) (د) 1773 , (خ) 1628 , (حم) 13858 (2) (حم) 13858 , (خ) 1628 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (3) (د) 1774 , (حم) 13176 (4) (حم) 13858 (5) (خ) 1628 (6) (خ) 1476 , (د) 1796 , (حم) 13858 (7) (د) 1774 , (خ) 1476 , (حم) 13176 (8) (خ) 1476 , (م) 185 - (1232) , (د) 1796 (9) (خ) 1628 , (حم) 13182 , (حم) 13858 (10) (خ) 1476 , (د) 1796 (11) (خ) 1473
  13. (1) الفسطاط هو البيت من الشعر، وقد يطلق على غير الشعر. (2) (س) 3006 , (خز) 2830، (ك) 1706 , (هق) 9230
  14. (1) (حم) 1870 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: صحيح.
  15. (1) (ط) 750 , (طح) 4020 , وإسناده صحيح.
  16. (1) (ش) 15057 , وصححه الألباني في مناسك الحج والعمرة ص11
  17. (1) ذو الحليفة: ما يسمى اليوم بـ (آبار علي). (2) (حم) 13513 , (خ) 1472 , (م) 11 - (690) , (ت) 546 , (س) 469 , (د) 1202 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح. (3) (خ) 1471 , (د) 1773 , (حم) 15082 , (طس) 8200
  18. (1) قال أهل اللغة: كل ما ولي الأرض من كل ذي أربع إذا برك فهو (ثفنة).شرح النووي (ج 4 / ص 303) (2) (جة) 2917 , (حم) 13373 , (حب) 3932 , (يع) 3630
  19. (1) (خ) 1478 , (خز) 2695 , (هق) 8773 , وصححه الألباني في مناسك الحج والعمرة ص10
  20. (1) الغدو: السير والذهاب أول النهار. (2) (ط) 748 , (خز) 2698 , وصححه الألباني في الإرواء تحت حديث: 1099
  21. (1) قال الشيخ شعيب الأرناؤوط في مسند أحمد ط الرسالة (11/ 279): أما عدد عمره من حديث عائشة في "المسند" 6/ 228، وأخرجه البخاري (1776) من حديثها، ومن حديث ابن عمر (1775) بلفظ " أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر أربعا ". وقد بين حديث ابن عباس السالف برقم (2111)، وحديث أنس عند البخاري (1779) أن الرابعة هي عمرة النبي صلى الله عليه وسلم مع حجته. وأخرج البخاري أيضا (4148) عن أنس، قال: اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم أربع عمر في ذي القعدة إلا التي اعتمر مع حجته. فتبين أن من قال: ثلاث عمر، لم يعد عمرة الحج. لكن أخرج البخاري أيضا (1781) من حديث البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتمر مرتين , قال ابن حجر في "الفتح" 3/ 600: والجمع بينه وبين أحاديثهم أنه (أي البراء) ثم يعد العمرة التي قرنها بحجته، لأن حديثه مقيد بكون ذلك وقع في ذي القعدة، والتي في حجته كانت في ذي الحجة، وكأنه ثم يعد أيضا التي صد عنها، وإن كانت وقعت في ذي القعدة، أو عدها ولم يعد عمرة الجعرانة لخفائها عليه كما خفيت على غيره، كما ذكر ذلك محرش الكعبي فيما أخرجه الترمذي (935). أ. هـ (2) (حم) 6685 , (هق) 9196 , (طب) ج11/ص37 ح10967 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: حسن لغيره.
  22. (1) (ت) 919 , (ش) 14001
  23. (1) (هق) 9191 , (ش) 14005 , وصححه الألباني في الإرواء تحت حديث: 1099
  24. (1) (هق) 9192 , وصححه الألباني في الإرواء تحت حديث: 1099
  25. (1) (م) 275 - (1285) (2) (خ) 927 , (س) 3000 (3) (م) 275 - (1285) , (س) 3001 (4) (م) 274 - (1285) , (خ) 1576 , (حم) 12089 (5) (م) 275 - (1285) , (س) 3000 , (جة) 3008 , (حم) 12515
  26. (1) (م) 272 - (1284) , (س) 2998 , (د) 1816 , (حم) 4458 (2) (م) 273 - (1284) , (حم) 4850 (ط , رواية محمد بن الحسن الشيباني) 388
  27. (1) آدم: أسمر (2) (حم) 3961 , (م) 270 - (1283) , (ش) 13988، (ك) 1696 , حسنه الألباني في الإرواء تحت حديث: 1098 , وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط: إسناده صحيح.
  28. (1) (ط) 750 , (طح) 4020 , وإسناده صحيح.
  29. (1) الفسطاط هو البيت من الشعر، وقد يطلق على غير الشعر. (2) (س) 3006 , (خز) 2830، (ك) 1706 , (هق) 9230
  30. (1) (د) 1933 , (حم) 4460 , (هق) 1746 , وقال الألباني: صحيح، لكن قوله: " فقال: الصلاة " شاذ , والمحفوظ: " فأقام ". أ. هـ
  31. (1) (م) 271 - (1283) , (س) 3046 , (حم) 3976 (2) (م) 270 - (1283) , (حم) 3549
  32. (1) (خ) 1469 , (م) 267 - (1281) , (س) 3056 , (حم) 1791 (2) (جة) 3040 , (ش) 13986 , (طب) ج18/ص269 ح675
  33. (1) قال أبو بكر بن خزيمة: ولعله يخطر ببال بعض العلماء أن في هذا الخبر دلالة على أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقطع التلبية عند أول حصاة يرميها من جمرة العقبة، وهذا عندي من الجنس الذي أعلمت في غير موضع من كتابنا أن الأمر قد يكون إلى وقت مؤقت في الخبر، والزجر يكون إلى وقت مؤقت في الخبر، ولا يكون في ذكر الوقت ما يدل على أن الأمر بعد ذلك الوقت ساقط، ولا أن الزجر بعد ذلك الوقت ساقط، كزجره صلى الله عليه وسلم عن الصلاة بعد الصلاة حتى تطلع الشمس، فلم يكن في قوله دلالة على أن الشمس إذا طلعت، فالصلاة جائزة عند طلوعها إذ النبي صلى الله عليه وسلم قد زجر أن يتحرى بالصلاة طلوع الشمس وغروبها، والنبي صلى الله عليه وسلم قد أعلم أن الشمس تطلع بين قرني شيطان فزجر عن الصلاة عند طلوع الشمس، وقال: «وإذا ارتفعت فارقها»، فدلهم بهذه المخاطبة أن الصلاة عند طلوعها غير جائزة حتى ترتفع الشمس، وقد أمليت من هذا الجنس مسائل كثيرة في الكتب المصنفة، والدليل على صحة هذا التأويل الحديث المصرح (2887) عن ابن عباس، عن أخيه الفضل قال: «أفضت مع النبي صلى الله عليه وسلم في عرفات، فلم يزل يلبي حتى رمى جمرة العقبة يكبر مع كل حصاة، ثم قطع التلبية مع آخر حصاة»، قال الأعظمي: إسناده صحيح. قال أبو بكر: فهذا الخبر يصرح أنه قطع التلبية مع آخر حصاة لا مع أولها، فإن لم يفهم بعض طلبة العلم هذا الجنس الذي ذكرنا في الوقت، فأكثر ما في هذين الخبر من أساس لو قال: لم يلب النبي صلى الله عليه وسلم بعد أول حصاة رماها، وقال الفضل: لبى بعد ذلك حتى رمى الحصاة السابعة، فكل من يفهم العلم، ويحسن الفقه، ولا يكابر عقله، ولا يعاند علم أن الخبر هو من يخبر بكون الشيء أو بسماعه لا ممن يدفع الشيء، وينكره، وقد بينت هذه المسألة في مواضع من كتبنا. أ. هـ (2) (خز) 2886 , (هق) 9385 , وقال الألباني: إسناده صحيح لغيره.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



منتديات الحقلة

منتديات الحقلة: منتديات عامة اسلامية ثقافية ادبية شعر خواطر اخبارية رياضية ترفيهية صحية اسرية كل مايتعلق بالمرأة والرجل والطفل وتهتم باخبار قرى الحقلة والقرى المجاوره لها





hgHph]de hgwpdpm tn hajvh' hgjgfdm td hgYpvhl hgjgfdm hgwpdpm hgYpvhl




hgHph]de hgwpdpm tn hajvh' hgjgfdm td hgYpvhl hgjgfdm hgwpdpm hgYpvhl hgHph]de hgwpdpm tn hajvh' hgjgfdm td hgYpvhl hgjgfdm hgwpdpm hgYpvhl



 

قديم 09-09-2016   #2
انثى يغلب على طابعها الهدوء


أنشودة الأمل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2530
 تاريخ التسجيل :  18 - 05 - 2016
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (04:17 PM)
 المشاركات : 16,456 [ + ]
 التقييم :  510
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
لوني المفضل : Crimson
رد: الأحاديث الصحيحة فى اشتراط التلبية في الإحرام



الله يعطيك العافية
على حسن اختيارك الراقي والقيم في الطرح
وجزيل الشكر على الموضوع والنقل
تميز وعطاء بلا حدود
تقبل مروري
أنشودة الامل


 

قديم 09-09-2016   #3
*****ه بالقسم الاسلامي


قلب أم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1853
 تاريخ التسجيل :  02 - 04 - 2015
 أخر زيارة : 19-11-2017 (07:53 PM)
 المشاركات : 28,051 [ + ]
 التقييم :  222
لوني المفضل : Cadetblue
رد: الأحاديث الصحيحة فى اشتراط التلبية في الإحرام



يعطيك الف عافية


 

قديم 09-09-2016   #4
مشـرفـة قسم التعليم


هدوء الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2062
 تاريخ التسجيل :  25 - 08 - 2015
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (06:15 PM)
 المشاركات : 16,971 [ + ]
 التقييم :  159
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
رد: الأحاديث الصحيحة فى اشتراط التلبية في الإحرام



بارك الله في جهودك


 

قديم 19-09-2016   #5


طالبة العلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1561
 تاريخ التسجيل :  20 - 06 - 2014
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (11:23 AM)
 المشاركات : 23,259 [ + ]
 التقييم :  17
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Green
رد: الأحاديث الصحيحة فى اشتراط التلبية في الإحرام



مشكور والله يعطيك الف عافيه


 

قديم 13-10-2016   #6


مصراوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1899
 تاريخ التسجيل :  27 - 04 - 2015
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (11:29 PM)
 المشاركات : 91,728 [ + ]
 التقييم :  246
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
رد: الأحاديث الصحيحة فى اشتراط التلبية في الإحرام





شرفني زيارتكم لموضوعي

بارك الله فيـــــــــكم










 

 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأحاديث, التلبية, الصحيحة, الإحرام, اشتراط


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من الأحاديث الصحيحة في حسن الخلق Rahma منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة 5 24-03-2016 04:59 PM
أخطاء في التلبية طالبة العلم ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة 3 10-09-2015 11:28 AM
سلسلة الأحاديث الصحيحة للإمام الألباني-المجلد الأول شام منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة 277 04-08-2015 01:49 PM
سلسلة الأحاديث الصحيحة للإمام الألباني-المجلد الثاني شام منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة 190 10-07-2015 08:34 PM
سلسلة الأحاديث الصحيحة ابو يحيى منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة 2 28-10-2013 10:25 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 09:17 PM

تصميم وتطوير : مآجستي ديزآين !

أقسام المنتدى

الاقسام العامة | المنتدى الاسلامي العام | المنتدى العام | منتدى الترحيب والتهاني | الاقسام الرياضية والترفيهية | العاب ومسابقات | الافلام ومقاطع الفيديو | منتدى الرياضة المتنوعة | الاقسام التقنية | الكمبيوتر وبرامجه | الجوالات والاتصالات | الفلاش والفوتوشوب والتصميم | منتدى التربية والتعليم | قسم خدمات الطالب | تعليم البنين والبنات | ملتقــــى الأعضـــــاء (خاص باعضاء المنتدى) | المرحله المتوسطه | منتدى الحقلة الخاص (حقلاويات) | منتدى الاخبار المحلية والعالمية | اخبار وشـؤون قرى الحقلة | اخبار منطقة جازان | الاقسام الأدبية والثقافية | الخواطر وعذب الكلام | منتدى الشعر | عالم القصة والروايات | اخبار الوظائف | منتديات الصحة والمجتمع | منتدى الصحة | منتدى الأسرة | منتدى السيارات | منتدى اللغة الانجليزية | منتدى الحوار والنقاشات | منتدى التراث والشعبيات والحكم والامثال | منتدى التعليم العام | منتدى السفر والسياحة | الثقافه العامه | منتدى تطوير الذات | كرسي الإعتراف | منتدى عالم المرأة | عالم الطفل | المطبخ الشامل | منتدى التصاميم والديكور المنزلي | المكتبة الثقافية العامة | شعراء وشاعرات المنتدى | مول الحقلة للمنتجات | الخيمة الرمضانية | المـرحلـة الابتدائيـة | استراحة وملتقى الاعضاء | المرحله الثانويه | الصور المتنوعة والغرائب والعجائب | المنتدى الاسلامي | منتدى القرآن الكريم والتفسير | سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية | قصص الرسل والانبياء | قسم الصوتيات والفلاشات الاسلاميه | اخبار مركز القفل | منتدى الابحاث والاستشارات التربوية والفكرية | افلام الانمي | صور ومقاطع فيديو حقلاويات | البلاك بيري / الآيفون / الجالكسي | بوح المشاعر وسطوة القلم(يمنع المنقول ) | مناسك الحج والعمرة | منتدى | ارشيف مسابقات المنتدى | منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة | المنتدى الاقتصادي | منتدى عالم الرجل | اعلانات الزواج ومناسبات منتديات الحقلة | تراث منطقـة جــــازان | كرة القدم السعوديه | منتدى الرياضة | كرة القدم العربيه والعالمية | ديـوان الشـاعـر عمـرين محمـد عريشي | ديـــوان الشــاعـر عـبدة حكمـي | يوميات اعضاء منتديات الحقلة | تصاميم الاعضاء | دروس الفوتوشوب | ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة | منتدى الاخبار | نبض اقلام المنتدى | ديـــوان الشــاعـر علـي الـدحيمــي | الاستشارات الطبية | الترحيب بالاعضاء الجدد | قسم الاشغال الايدويه | قسم الاشغال اليدويه | مجلة الحقله الالكترونيه | حصريات مطبخ الحقله |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Forum Modifications Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

جميع المواضيع والمُشاركات المطروحه في منتديات الحقلة تُعبّر عن ثقافة كاتبها ووجهة نظره , ولا تُمثل وجهة نظر الإدارة , حيث أن إدارة المنتدى لا تتحمل أدنى مسؤولية عن أي طرح يتم نشره في المنتدى

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
 
  ماجستي ديزآين !