تمبلر * تويتر * فيس بوك *  
 
عدد الضغطات : 6,924عدد الضغطات : 3,534
عدد الضغطات : 2,967عدد الضغطات : 2,138عدد الضغطات : 2,097عدد الضغطات : 2,041
عدد الضغطات : 1,337
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المراقب المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز
قريبا
قريبا
ッ ѕмιℓє
ッ ѕмιℓє
تفسير: (قالا ربنا إننا نخاف أن يفرط علينا أو أن يطغى)
بقلم : طالبة العلم
المنتدى الاسلامي العام

العودة   منتديات الحقلة > المنتدى الاسلامي > سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية

سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية يتضمن سيرة نبي الرحمة و قصص حياة الصحابة واهم الشخصيات الإسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نعل الملك (آخر رد :حلم)       :: علامـة حسـن الخلـق عشـرة أشيــاء (آخر رد :حلم)       :: بعد منتصف الليل متجدد مسأحه خاصه لكم (آخر رد :حلم)       :: وقع ولو بكلمه (آخر رد :حلم)       :: استرخي هنا ...((فكرتي)) (آخر رد :حلم)       :: ادخلوا وجاوبوا ... (آخر رد :حلم)       :: صباحيات و مسأئيات ..متجدد (آخر رد :أسماء)       :: دفتر الحضور والغياب (آخر رد :أسماء)       :: "حصري "افعال غريبه ولكنها جزء من تصرفاتي ... (آخر رد :السموه)       :: ماهو الفارق بين أمي وأبي (آخر رد :ッ ѕмιℓє)      


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 11-05-2018   #1
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ 10 ساعات (04:21 PM)
 المشاركات : 3,275 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
المشرفة المميزة شعلة المنتدى المسابقه الرمضانيه 1439 العضوه المميزه 
لوني المفضل : Deeppink
حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



محبته, الله, النبي, يزن, صلى, على, عليه, وسلم

محبته, الله, النبي, يزن, صلى, على, عليه, وسلم

حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهـد أن محمداً عبده ورسوله ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران:102]، ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾ [النساء:1]، ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب: 70-71].



أما بعد:

فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.



أيها الناس:

إذا أحب الله تعالى عبدا من عباده ابتلاه ليكفر عنه الخطايا، ويرفع له الدرجات؛ فإن الابتلاءات كفارات، وتكون للعبد منزلة لا يبلغها بعمله فيبتليه الله تعالى ليرفعه إليها. وأكرم هذه الأمة على الله تعالى نبيها محمد صلى الله عليه وسلم؛ ولذا ابتلي بما لم يبتل به أحد قبله ولا بعده؛ فكان الابتلاء مضعّفا عليه، وكان ألمه أشد من ألم غيره، وكان حزنه أكثر من حزن غيره، وذاق اليتم منذ ولادته، ولازمته الابتلاءات العظيمة منذ طفولته إلى وفاته.



وبعد بعثته وصدعه بالدعوة اشتد أذى المشركين عليه، ومات في عام واحد زوجه وعمه، وسمي ذلك العام عام الحزن؛ لثقل المصيبتين عليه، فحزن صلى الله عليه وسلم أشد الحزن على موت خديجة رضي الله عنها، ثم حزن على موت عمه أبي طالب. وكانت خديجة أم أولاده، وهي الموالي النصير، وهي أول من آمن به مطلقا، وهي المؤيد لدعوته، وثبته الله تعالى بها حين فزع من نزول الوحي عليه. وكان عمه أبو طالب المحامي عنه، وهو الذي يرد عنه أذى قريش ومكرها به.



وحين ماتت خديجة رضي الله عنها أَتَتْه خَوْلَةُ بِنْتُ حَكِيمِ رضي الله عنها فَقَالَتْ: «يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَرَاكَ قَدْ دَخَلَتْكَ خَلَّةٌ لِفَقْدِ خَدِيجَةَ، فَقَالَ: أَجَلْ أُمُّ الْعِيَالِ، وَرَبَّةُ الْبَيْتِ، فَقَالَتْ: أَلَا أَخْطُبُ عَلَيْكَ؟، قَالَ: بَلَى، أَمَا إِنَّكُنَّ مَعْشَرَ النِّسَاءِ أَرْفَقُ بِذَلِكَ، فَخَطَبَتْ عَلَيْهِ عَائِشَةَ بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ، فَبَنَى بِسَوْدَةَ، وَعَائِشَةُ يَوْمَئِذٍ بِنْتُ سَبْعِ سِنِينَ حَتَّى بَنَى بِهَا حِينَ قَدِمَ الْمَدِينَةَ» رواه مرسلا ابن سعد في الطبقات.



قال إمام السير محمد بن إسحاق رحمه الله تعالى: «لَمَّا هَلَكَ أَبُو طَالِبٍ نَالَتْ قُرَيْشٌ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الْأَذَى مَا لَمْ تَكُنْ تَطْمَعُ بِهِ فِي حَيَاةِ أَبِي طَالِبٍ، حَتَّى اعْتَرَضَهُ سفيهٌ مِنْ سُفَهَاءِ قُرَيْشٍ، فَنَثَرَ عَلَى رَأْسِهِ تُرَابًا. فَدَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْتَهُ وَالتُّرَابُ عَلَى رَأْسِهِ، فَقَامَتْ إلَيْهِ إحْدَى بَنَاتِهِ، فَجَعَلَتْ تَغْسِلُ عَنْهُ التُّرَابَ وَهِيَ تَبْكِي، وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لَهَا: لَا تَبْكِي يَا بُنَيَّةِ، فَإِنَّ اللَّهَ مَانِعٌ أَبَاكَ». وَيَقُولُ: «مَا نَالَتْ مِنِّي قُرَيْشٌ شَيْئًا أَكْرَهُهُ حَتَّى مَاتَ أَبُو طالب».



ولما اشتد عليه أذى المشركين في عام الحزن خرج إلى الطائف يدعو أهلها لعله يجد استجابة منهم، فآذوه وردوا دعوته، فاشتد حزنه، قالت عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «هَلْ أَتَى عَلَيْكَ يَوْمٌ كَانَ أَشَدَّ مِنْ يَوْمِ أُحُدٍ؟ قَالَ: لَقَدْ لَقِيتُ مِنْ قَوْمِكِ مَا لَقِيتُ، وَكَانَ أَشَدَّ مَا لَقِيتُ مِنْهُمْ يَوْمَ العَقَبَةِ، إِذْ عَرَضْتُ نَفْسِي عَلَى ابْنِ عَبْدِ يَالِيلَ بْنِ عَبْدِ كُلاَلٍ، فَلَمْ يُجِبْنِي إِلَى مَا أَرَدْتُ، فَانْطَلَقْتُ وَأَنَا مَهْمُومٌ عَلَى وَجْهِي، فَلَمْ أَسْتَفِقْ إِلَّا وَأَنَا بِقَرْنِ الثَّعَالِبِ فَرَفَعْتُ رَأْسِي، فَإِذَا أَنَا بِسَحَابَةٍ قَدْ أَظَلَّتْنِي، فَنَظَرْتُ فَإِذَا فِيهَا جِبْرِيلُ، فَنَادَانِي فَقَالَ: إِنَّ اللَّهَ قَدْ سَمِعَ قَوْلَ قَوْمِكَ لَكَ، وَمَا رَدُّوا عَلَيْكَ، وَقَدْ بَعَثَ إِلَيْكَ مَلَكَ الجِبَالِ لِتَأْمُرَهُ بِمَا شِئْتَ فِيهِمْ، فَنَادَانِي مَلَكُ الجِبَالِ فَسَلَّمَ عَلَيَّ، ثُمَّ قَالَ: يَا مُحَمَّدُ، فَقَالَ، ذَلِكَ فِيمَا شِئْتَ، إِنْ شِئْتَ أَنْ أُطْبِقَ عَلَيْهِمُ الأَخْشَبَيْنِ؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بَلْ أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ مِنْ أَصْلاَبِهِمْ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ وَحْدَهُ، لاَ يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا» رواه الشيخان.



ثم حزن النبي صلى الله عليه وسلم على قتلى أصحابه في أحد، فقد قتل من أصحابه رضي الله عنهم سبعون منهم عمه حمزة رضي الله عنه، الذي كان إسلامه عزا للإسلام وقوة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه حبا شديدا، وفجع بمقتله، وفي السيرة النبوية أن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَمَّا وَقَفَ عَلَى حَمْزَةَ قَالَ: لَنْ أُصَابَ بِمِثْلِكَ أَبَدًا! مَا وَقَفْتُ مَوْقِفًا قَطُّ أَغْيَظَ إلَيَّ مِنْ هَذَا»، وفي حديث أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: «لَمَّا رَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ أُحُدٍ سَمِعَ نِسَاءَ الْأَنْصَارِ يَبْكِينَ فَقَالَ: لَكِنَّ حَمْزَةَ لَا بَوَاكِيَ...» رواه الحاكم وقال: صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ.



وبعد أحد بثلاثة أشهر فقط أصيب صلى الله عليه وسلم في سبعين من أصحابه رضي الله عنه، قتلوا غدرا في بئر معونة، فحزن حزنا شديدا، قال أَنَسٌ رضي الله عنه: «مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَدَ عَلَى سَرِيَّةٍ مَا وَجَدَ عَلَى السَّبْعِينَ الَّذِينَ أُصِيبُوا يَوْمَ بِئْرِ مَعُونَةَ، كَانُوا يُدْعَوْنَ الْقُرَّاءَ، فَمَكَثَ شَهْرًا يَدْعُو عَلَى قَتَلَتِهِمْ» وفي رواية قال أنس رضي الله عنه: «فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَزِنَ حُزْنًا قَطُّ أَشَدَّ مِنْهُ» رواه الشيخان.



وفجع صلى الله عليه وسلم في جملة من أصحابه رضي الله عنهم في غزوة مؤتة، وفيهم مولاه زيد بن حارثة، وشاعره عبد الله بن رواحة، وابن عمه جعفر بن أبي طالب، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه حبا شديدا، وقال صلى الله عليه وسلم له «أَشْبَهْتَ خَلْقِي وَخُلُقِي» رواه البخاري، فحزن عليهم حزنا شديدا، عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: «لَمَّا قُتِلَ زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ، وَجَعْفَرٌ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَوَاحَةَ جَلَسَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فِي الْمَسْجِدِ يُعْرَفُ فِي وَجْهِهِ الْحُزْنُ» رواه أبو داود.



وحزن صلى الله عليه وسلم على موت أولاده؛ فمات أبناؤه الثلاثة: القاسم وعبد الله وإبراهيم وهم صغار، ومات ثلاث من بناته في حياته، وهن زينب ورقية وأم كلثوم، فذاق صلى الله عليه وسلم الحزن على ستة من أولاده، ولم يبق له إلا فاطمة رضي الله عنها التي ماتت بعده بأشهر، وفي حزنه صلى الله عليه وسلم على موت إبراهيم رضي الله عنه حديث أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: «أَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِبْرَاهِيمَ، فَقَبَّلَهُ، وَشَمَّهُ، ثُمَّ دَخَلْنَا عَلَيْهِ بَعْدَ ذَلِكَ وَإِبْرَاهِيمُ يَجُودُ بِنَفْسِهِ، فَجَعَلَتْ عَيْنَا رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَذْرِفَانِ، فَقَالَ لَهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: وَأَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ فَقَالَ: يَا ابْنَ عَوْفٍ إِنَّهَا رَحْمَةٌ، ثُمَّ أَتْبَعَهَا بِأُخْرَى، فَقَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ العَيْنَ تَدْمَعُ، وَالقَلْبَ يَحْزَنُ، وَلاَ نَقُولُ إِلَّا مَا يَرْضَى رَبُّنَا، وَإِنَّا بِفِرَاقِكَ يَا إِبْرَاهِيمُ لَمَحْزُونُونَ» رواه الشيخان.



وحزن صلى الله عليه وسلم على موت ابن بنته زينب رضي الله عنها؛ إذ دخل عليها وصبيها في سياق الموت «فَدُفِعَ الصَّبِيُّ إِلَيْهِ وَنَفْسُهُ تَقَعْقَعُ كَأَنَّهَا فِي شَنٍّ، فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ، فَقَالَ لَهُ سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا هَذَا؟ قَالَ: هَذِهِ رَحْمَةٌ جَعَلَهَا اللَّهُ فِي قُلُوبِ عِبَادِهِ، وَإِنَّمَا يَرْحَمُ اللَّهُ مِنْ عِبَادِهِ الرُّحَمَاءَ» رواه الشيخان. فكل محزون ومهموم وموجوع في فقد حبيب أو تتابعت عليه المصائب والهموم والأحزان فله أسوة بالنبي صلى الله عليه وسلم، فلقد كان يحزن على فقد أحبته، وكان يتقي الله تعالى في حزنه، ويقابل القدر بالرضا والتسليم.

نعوذ بالله تعالى من الهم والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجبن، وضَلَع الدين، وغلبة الرجال.

وأقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم...




الخطبة الثانية

الحمد لله حمدا طيبا كثيرا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداهم إلى يوم الدين.



أما بعد:

فاتقوا الله تعالى وأطيعوه ﴿ وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 281].



أيها المسلمون:

إذا أحب الله تعالى أمة من الأمم أصابها بالمحن والفتن والابتلاءات؛ ليميز خبيثها من طيبها، وليصفيها من أدعيائها؛ فلا يبقى على الدين الحق إلا من صح معتقده، وخلصت نيته، وحسن مقصده، فلا يريد بدينه إلا الله تعالى والدار الآخرة. وأمة الإسلام هي أكرم الأمم على الله تعالى؛ ولذا ابتليت بمجموع ما ابتليت به الأمم السابقة، وزادت عليه؛ ليعظم أجرها، ويكثر خيرها، وتعلو منزلتها؛ فيكون أفرادها أكثر أهل الجنة، كما ورد في الأحاديث.



وقد ابتلي النبي صلى الله عليه وسلم في أمته منذ جهره بالدعوة، فعذب أصحابه أمامه، وفتنوا في دينهم، وابتليت أمته بعد وفاته صلى الله عليه وسلم، ولا تزال تبتلى وتفتن في دينها، وتعذب بسببه إلى يومنا هذا، ويتكالب عليها الكفار والمنافقون ويتآمرون، وَقَدْ جَاءَ فِي حَدِيثِ أَبِي مُوسَى رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: «أُمَّتِي هَذِهِ أُمَّة مَرْحُومَةٌ، لَيْسَ عَلَيْهَا عَذَابٌ فِي الْآخِرَةِ، عَذَابُهَا فِي الدُّنْيَا الْفِتَنُ وَالزَّلَازِلُ وَالْقَتْلُ» رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ.



فما يصيب هذه الأمة بسبب دينها وعلى أيدي أعدائها من الحصار والتجويع والإفقار، والتشريد والإخراج من الديار، والقتل والتعذيب والآلام كفارة لهم، ورفعة في الدرجات.



والهدي النبوي هو الحزن لمصاب المسلمين، والتألم لأجلهم، كما حزن النبي صلى الله عليه وسلم على قتلى أحد وبئر معونة ومؤتة، ونصرة المستضعفين من المؤمنين كما نصرهم النبي صلى الله عليه وسلم، ودعا على قتلة القراء شهرا كاملا؛ فإن المؤمنين «كَمَثَلِ الجَسَدِ، إِذَا اشْتَكَى عُضْوًا تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ جَسَدِهِ بِالسَّهَرِ وَالحُمَّى» و«كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا».

وصلوا وسلموا على نبيكم...

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



منتديات الحقلة

منتديات الحقلة: منتديات عامة اسلامية ثقافية ادبية شعر خواطر اخبارية رياضية ترفيهية صحية اسرية كل مايتعلق بالمرأة والرجل والطفل وتهتم باخبار قرى الحقلة والقرى المجاوره لها





p.k hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl ugn Hpfji lpfji hggi hgkfd d.k wgn ugn ugdi ,sgl




p.k hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl ugn Hpfji lpfji hggi hgkfd d.k wgn ugn ugdi ,sgl p.k hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl ugn Hpfji lpfji hggi hgkfd d.k wgn ugn ugdi ,sgl



 

قديم 11-05-2018   #2
عضو اللجنة الادارية والفنية للمنتدى مستشـار مجلـس ادارة المنتـدى


ابو يحيى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 621
 تاريخ التسجيل :  19 - 01 - 2012
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (09:22 PM)
 المشاركات : 200,470 [ + ]
 التقييم :  1210
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
مقالات المدونة: 3
رد: حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



جزاك الله خير الجزاء
وجعلها في موازين حسناتك
وأثابك الله الجنة


 

قديم 11-05-2018   #3
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ 10 ساعات (04:21 PM)
 المشاركات : 3,275 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
رد: حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



اسعدني حضورك الكريم
تسلم اخي


 

قديم 24-05-2018   #4


جريح الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1538
 تاريخ التسجيل :  12 - 06 - 2014
 أخر زيارة : 02-07-2018 (03:18 AM)
 المشاركات : 2,412 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
رد: حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



موضوع في قمة الروعه
جزاك الله خير على موضوعك الرائع
لا عدمنا التميز و روعة الاختيار

دمت لنا ودام تالقك الدائم
تحياتي لك


 

قديم 24-05-2018   #5


mimi غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2448
 تاريخ التسجيل :  16 - 04 - 2016
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (04:16 PM)
 المشاركات : 1,897 [ + ]
 التقييم :  170
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
رد: حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاك الله خيرا على الموضوع


 

قديم 24-05-2018   #6
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ 10 ساعات (04:21 PM)
 المشاركات : 3,275 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
رد: حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



يسلموو للمرور الج ـميل
كل الشكر والتقدير
ودى


 

قديم 31-05-2018   #7
المشرفين


أسماء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3587
 تاريخ التسجيل :  23 - 04 - 2018
 أخر زيارة : منذ 2 ساعات (12:48 AM)
 المشاركات : 2,454 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
لوني المفضل : Cornflowerblue
رد: حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



عليه الصلاة والسلام

جزاكِ الله خيراً


 

قديم 31-05-2018   #8
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ 10 ساعات (04:21 PM)
 المشاركات : 3,275 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
رد: حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



يسلمووو للمرور الكريم
ودى


 

قديم 05-08-2018   #9
انثى يغلب على طابعها الهدوء


أنشودة الأمل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2530
 تاريخ التسجيل :  18 - 05 - 2016
 أخر زيارة : منذ 14 ساعات (12:25 PM)
 المشاركات : 16,612 [ + ]
 التقييم :  510
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
لوني المفضل : Crimson
رد: حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته







------



اشكرك على اقتنائك للطرح
اللي قدمته

وسلمت على المجهووود
دمت ودام عطائك الدائم
ولازلناا نامل منك تقديم المزيد
أنشودة الأمل








 

قديم 05-08-2018   #10
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ 10 ساعات (04:21 PM)
 المشاركات : 3,275 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
رد: حزن النبي صلى الله عليه وسلم على أحبته



يسلمووو للمرور الكريم
ودي لسموك


 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محبته, الله, النبي, يزن, صلى, على, عليه, وسلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من عظيم قدر النبي صلى الله عليه وسلم عند ربه إطلاق لفظ الناس عليه في القرآن الكريم طالبة العلم منتدى القرآن الكريم والتفسير 9 26-12-2016 10:16 PM
نبوءات بشرت بظهور النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الرسالات السماوية السابقة عليه مصراوي سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية 20 24-03-2016 12:43 PM
مدح النبي (صلى الله عليه وسلم) مصراوي منتدى الشعر 10 19-10-2015 01:57 PM
وصف حوض النبي صلى الله عليه وسلم : ابو يحيى المنتدى الاسلامي العام 2 28-01-2014 04:48 PM
نور وجه النبي صلى الله عليه وسلم عاشق الاوهام سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية 4 16-02-2012 04:17 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 03:16 AM

تصميم وتطوير : مآجستي ديزآين !

أقسام المنتدى

الاقسام العامة | المنتدى الاسلامي العام | المنتدى العام | منتدى الترحيب والتهاني | الاقسام الرياضية والترفيهية | العاب ومسابقات | الافلام ومقاطع الفيديو | منتدى الرياضة المتنوعة | الاقسام التقنية | الكمبيوتر وبرامجه | الجوالات والاتصالات | الفلاش والفوتوشوب والتصميم | منتدى التربية والتعليم | قسم خدمات الطالب | تعليم البنين والبنات | ملتقــــى الأعضـــــاء (خاص باعضاء المنتدى) | المرحله المتوسطه | منتدى الحقلة الخاص (حقلاويات) | منتدى الاخبار المحلية والعالمية | اخبار وشـؤون قرى الحقلة | اخبار منطقة جازان | الاقسام الأدبية والثقافية | الخواطر وعذب الكلام | منتدى الشعر | عالم القصة والروايات | اخبار الوظائف | منتديات الصحة والمجتمع | منتدى الصحة | منتدى الأسرة | منتدى السيارات | منتدى اللغة الانجليزية | منتدى الحوار والنقاشات | منتدى التراث والشعبيات والحكم والامثال | منتدى التعليم العام | منتدى السفر والسياحة | الثقافه العامه | منتدى تطوير الذات | كرسي الإعتراف | منتدى عالم المرأة | عالم الطفل | المطبخ الشامل | منتدى التصاميم والديكور المنزلي | المكتبة الثقافية العامة | شعراء وشاعرات المنتدى | مول الحقلة للمنتجات | الخيمة الرمضانية | المـرحلـة الابتدائيـة | استراحة وملتقى الاعضاء | المرحله الثانويه | الصور المتنوعة والغرائب والعجائب | المنتدى الاسلامي | منتدى القرآن الكريم والتفسير | سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية | قصص الرسل والانبياء | قسم الصوتيات والفلاشات الاسلاميه | اخبار مركز القفل | منتدى الابحاث والاستشارات التربوية والفكرية | افلام الانمي | صور ومقاطع فيديو حقلاويات | البلاك بيري / الآيفون / الجالكسي | بوح المشاعر وسطوة القلم(يمنع المنقول ) | مناسك الحج والعمرة | منتدى | ارشيف مسابقات المنتدى | منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة | المنتدى الاقتصادي | منتدى عالم الرجل | اعلانات الزواج ومناسبات منتديات الحقلة | تراث منطقـة جــــازان | كرة القدم السعوديه | منتدى الرياضة | كرة القدم العربيه والعالمية | ديـوان الشـاعـر عمـرين محمـد عريشي | ديـــوان الشــاعـر عـبدة حكمـي | يوميات اعضاء منتديات الحقلة | تصاميم الاعضاء | دروس الفوتوشوب | ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة | منتدى الاخبار | نبض اقلام المنتدى | ديـــوان الشــاعـر علـي الـدحيمــي | الاستشارات الطبية | الترحيب بالاعضاء الجدد | قسم الاشغال الايدويه | قسم الاشغال اليدويه | مجلة الحقله الالكترونيه | حصريات مطبخ الحقله |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Forum Modifications Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

جميع المواضيع والمُشاركات المطروحه في منتديات الحقلة تُعبّر عن ثقافة كاتبها ووجهة نظره , ولا تُمثل وجهة نظر الإدارة , حيث أن إدارة المنتدى لا تتحمل أدنى مسؤولية عن أي طرح يتم نشره في المنتدى

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
 
  ماجستي ديزآين !