تمبلر * تويتر * فيس بوك *  
 
عدد الضغطات : 6,934عدد الضغطات : 3,545
عدد الضغطات : 2,980عدد الضغطات : 2,150عدد الضغطات : 2,109عدد الضغطات : 2,060
عدد الضغطات : 1,346
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المراقب المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز
قريبا
قريبا
ليث نجم
ليث نجم
هدمت أسر ووطخت سمع وسخط أشخاص بسبب قالوا
بقلم : ابو يحيى
المنتدى الاسلامي العام

العودة   منتديات الحقلة > المنتدى الاسلامي > المنتدى الاسلامي العام > ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة

ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة مواضيع رمضان ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وقع ولو بكلمه (آخر رد :حلم)       :: فرفشة الحقله .. مش حتئدر تغمض عينيك " (آخر رد :حلم)       :: هل يدخل الزوج في حكم اللعن اذا امتنع عن فراش زوجته الشيخ أد. سعد بن تركي الخثلان (آخر رد :حلم)       :: حلى اللؤلـؤ والمالتيزر (آخر رد :أسماء)       :: من صفات رسول الله صلي الله عليه وسلم (آخر رد :حلم)       :: ضع بصمتك .. واترك أثراً ..~ (آخر رد :حلم)       :: من ذهب (آخر رد :حلم)       :: دفتر الحضور والغياب (آخر رد :أسماء)       :: سجل دخولك بآية قرآنيه فيها حكمه وعظه (آخر رد :ابو يحيى)       :: تفسير: (منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارةً أخرى) (آخر رد :ابو يحيى)      


 
 
أدوات الموضوع
قديم 31-05-2018   #1
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (08:39 AM)
 المشاركات : 3,275 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
المشرفة المميزة شعلة المنتدى المسابقه الرمضانيه 1439 العضوه المميزه 
لوني المفضل : Deeppink
صلاة التراويح بين التطويل والتقصير



التراويح, التطويل, بين, صلاة, والتقصير

التراويح, التطويل, بين, صلاة, والتقصير

صلاة التراويح بين التطويل والتقصير


وسُمِّيت بالتراويح؛ لأن الناس كانوا يُراوحُون بين كل تسليمتين، أو أربع، وقيل: لأنهم كانوا يُراوحُون بين أرجُلِهم من طُول القيام، وفي (القاموس المحيط): "وتَرْويحةُ شَهْرِ رمضانَ: سُمِّيَتْ بها؛ لاسْتراحةٍ بَعْدَ كُلِّ أرْبَعِ رَكَعاتٍ"، وفي (لسان العرب): "لأنهم كانوا يستريحون بين كل تسليمتين، والتراويح جمع تَرْوِيحة، وهي المرة الواحدة من الراحة تَفْعِيلة منها؛ مثل: تَسْلِيمة من السَّلام".



وأقول: إن في التراويح ترويحًا عن النفس، واستطبابًا لها، وسموًّا بها، وراحةً فيها، وانشراحًا، ترى الناس زرافاتٍ ووُحدانًا إلى المساجد لصلاتها، فتمتلئ بالمصلِّين، فتلِين القلوبُ، ويكثُر الخشوعُ والتقرب إلى الله، وتعود النفوس إلى خالِقِها وبارئها علَّامِ الغيوب.



وفي هذه الكلمات أحببْتُ أن أتكلَّم عن إطالة التراويح وقِصَرها؛ فقد كثُر الكلامُ عنها، وشاع، وذاع، واشتد النزاع والإقذاع! فأقول مستعينًا بالمعين: إن صلاة التراويح سُنَّةٌ نبويَّةٌ، وراشِديَّةٌ عُمَرِيَّةٌ؛ فقد صلَّاها النبي صلى الله عليه وسلم، ثم تركها؛ خشية أن تُفرَض، ثم جاء الصِّدِّيق، وشُغِل بحرب الرِّدَّة وغيرها من الأمور؛ فلم يجمع الناس على صلاتها، حتى جاء عمر بن الخطاب، فأعادها كما كانت على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، فجمع الناس على إمام، ولم تزل، ولن تزال، ولا تزال إلى قيام الساعة، وصارت شعارًا لأهل السنة والجماعة.



وقد كانت صلاة النبي صلى الله عليه وسلم في القيام طويلةً حسنةً؛ فقد قالت عائشة: "كان يُصلِّي اثنتين فلا تَسَلْ عن طولهنَّ وحُسْنِهن ..."؛ متفق عليه، وكذلك كان هَدْي أصحابه رضي الله عنهم، ومن تَبِعهم بإحسان، كانت صلاتهم نحو صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ قال ميمون بن مهران رحمه الله: "أدركت القارئ إذا قرأ خمسين آيةً، قالوا: إنه لَيُخفِّف! وأدركت القرَّاء في رمضان يقرؤون القصة كلها قَصُرت أو طالت، فأما اليوم فإني أقْشعر مِن قراءة أحدهم، يقرأ: ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴾ [البقرة: 11]، ثم يقرأ في الركعة الأخرى: ﴿ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴾ [الفاتحة: 7] ﴿ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ ﴾ [البقرة: 12]!! (مختصر قيام الليل، لمحمد بن نصر المروزي: ٢٢٤).


وراجع بابًا كاملًا في كتابه الآنف الذكر؛ ففيه الكثير من آثار السلف، وحكاية أقوالهم، ونقل أفعالهم.



قال أبو نعيم - كان الله له ومعه -: التطويل والإطالة هي الأصل في صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصلاة الصَّحب الكرام، وهذا هو المسطَّر في تواريخهم، والمدوَّن في دواوينهم.



ولكنك تجد أن هناك حالات خرجوا فيها عن الطول إلى القِصَر، بل ذُمَّ مَن أطالها، كما يَعلَمُه مَن طالَع سِيَر القوم وأخبارهم، ونحن في هذا الزمان الغابر الحاضر الآخر، ضَعُفَ الناس، وخارَتِ العزائم، وفتَرَت الهِمَمُ، وكثُرت المشاغل، ولا قوة إلا بالله؛ فاحتاج الناس إلى تقصير الصلاة وتخفيفها؛ ليدركوها كاملةً مع الإمام حتى ينصرف؛ ليُكتَبَ لهم قيامُ ليلة، فإذا أطال الإمام شقَّ عليهم ذلك، حتى جعل الراغب في الإتمام يخرج من الصلاة وهو أسيف كسيف! والله المستعان.



وربما كان في تكثير القراءة وإطالة الصلاة؛ حدرٌ شديدٌ، فكان حذرًا أكيدًا، أو إسراعٌ مُخِلٌّ، فكان إثمًا مضلًّا، وربما وصل إلى الهَذْرَمة والقَرمَطةِ، وتآكُلُ الحروف مُؤدٍّ إلى الحُتُوف!



وربما مَنْ طالت قراءتُه؛ قلَّ عنده المصلون غالبًا، وخاصة العَجَزةَ، وكبارَ السِّنِّ، وذوي الأعذار، وإن كانوا جيرانًا للمسجد.



وإن كان طول القراءة هو الأفضل والأكمل، كما هو هَدْي النبي عليه الصلاة والسلام، مع مراعاة تجويد الحروف، ومعرفة الحدود، ومواطن الوقوف، ومراعاة الزمان والمكان في العبادات أمرٌ ينتبه إليه، وينظر إليه بعين الاعتبار؛ قال أبو داود: سُئِل أحمد بن حنبل عن الرجل يقرأ القرآن مرتين في رمضان يؤمُّ الناس؟ قال: هذا عندي على قدر نشاط القوم، وإن فيهم العمَّال.



قال ابن رجب الحنبلي مُعلِّقًا: "وكلام الإمام أحمد يدل على أنه يُراعي في القراءة حال المأمومين، فلا يشقَّ عليهم، وهذا قاله أيضًا غيرُه من الفقهاء من أصحاب أبي حنيفة وغيرهم"؛ (لطائف المعارف: ١٨).



وهذا كلام متين للإمام الكاساني في مقدار ما يُقرأ:

قال في: (بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع: ٣ /١٥٠): "أن يقرأ في كل ركعة عشر آيات، كذا روى الحسن عن أبي حنيفة، وقيل: يقرأ فيها كما يقرأ في أخفِّ المكتوبات وهي المغرب، وقيل: يقرأ كما يقرأ في العشاء؛ لأنها تَبَعٌ للعشاء، وقيل: يقرأ في كل ركعة من عشرين إلى ثلاثين؛ لأنه رُوي أن عمر رضي الله عنه دعا بثلاثة من الأئمة فاستقرأهم، وأمر أولهم أن يقرأ في كل ركعة بثلاثين آيةً، وأمر الثاني أن يقرأ في كل ركعة خمس وعشرين آيةً، وأمر الثالث أن يقرأ في كل ركعة عشرين آية، وما قاله أبو حنيفة سُنةٌ؛ إذ السنةُ أن يختَمَ القرآن مرة في التراويح، وذلك فيما قاله أبو حنيفة، وما أمر به عمر، فهو من باب الفضيلة، وهو أن يختم القرآن مرتين أو ثلاثًا، وهذا في زمانهم، وأما في زماننا، فالأفضل أن يقرأ الإمام حسب حال القوم من الرغبة والكسل، فيقرأ قدرَ ما لا يُوجِب تنفير القوم عن الجماعة؛ لأن تكثير الجماعة أفضلُ من تطويل القراءة"؛ ا ه‍.



قلت: هذا في زمنه رحمه الله، فكيف بزمننا الذي أصبحنا فيه في غربة وكربةٍ، ولا نشاط أو دُرْبة، ولكننا ننشد التوبة لنصل إلى القُربة، والله وحده المستعان!



وسئل الشيخ ابن باز رحمه الله: هل ينبغي للإمام مراعاة حال الضعفاء من كبار السن ونحوهم في صلاة التراويح؟

فأجاب: "هذا أمرٌ مطلوب في جميع الصلوات، في التراويح، وفي الفرائض؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: ((أيكم أمَّ الناس فليُخَفِّفْ؛ فإن فيهم الضعيفَ والصغيرَ وذا الحاجة))؛ (رواه البخاري ومسلم)؛ فالإمام يُراعِي المأمومين ويرفُق بهم في قيام رمضان، وفي العشر الأخيرة، وليس الناس سواء، فالناس يختلفون؛ فينبغي له أن يُراعي أحوالهم، ويُشجِّعهم على المجيء، وعلى الحضور؛ فإنه متى أطال عليهم، شقَّ عليهم، ونفَّرهم من الحضور؛ فينبغي له أن يُراعيَ ما يُشجِّعهم على الحضور، ويُرغِّبهم في الصلاة، ولو بالاختصار وعدم التطويل، فصلاة يخشع فيها الناس ويطمئنون فيها - ولو قليلًا - خيرٌ من صلاة يحصل فيها عدم الخشوع، ويحصل فيها الملَلُ والكسل"؛ ا هـ. (من مجموع فتاوى ابن باز: ١١ /٣٣٦).



وقال الإمام محمد العثيمين: "ويجب على الأئمة الذين يُصلُّون بالناس صلاة التراويح، يجب عليهم أن يتَّقوا الله فيمن جعلهم الله أئمةً لهم، فيصلون التراويح بطُمَأْنينة وتَأَنٍّ؛ حتى يتمكَّن مَنْ خَلْفَهم مِن فِعْل الواجبات والمستحبَّات بقدر الإمكان، أما ما يفعله كثيرٌ من الناس اليوم في صلاة التراويح، تجد الواحِدَ منهم يُسرع فيها إسراعًا مُخِلًّا بالطمأنينة، والطمأنينة ركنٌ من أركان الصلاة، لا تصِحُّ إلا بها؛ فإن هذا محرَّم عليهم:



أولًا: لأنهم يتركون الطمأنينة، وثانيًا: لأنهم ولو قُدِّر أنهم لا يتركون الطمأنينة، فإنهم يكونون سببًا لإتعاب مَن وراءهم، وعدم قيامهم بالواجب، ولهذا فالإنسان الذي يُصلِّي بالناس ليس كالإنسان الذي يُصلِّي منفردًا، فيجب عليه مراعاة الناس؛ بحيث يؤدِّي الأمانة فيهم، ويقوم بالصلاة على الوجه المطلوب، وقد ذكر العلماء رحمهم الله أنه يُكْرَه للإمام أن يُسرِعَ سرعةً تمنع المأموم من فِعْل ما يُسَنُّ، فكيف إذا أسرع سرعةً تمنع المأموم من فِعْل ما يجب؟!"؛ ا هـ. (من مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين).



وهذا ضابِطٌ حَسَنٌ من الشيخ عبدالعزيز بن باز طيب الله ثراه:

السؤال: ما الضابط في عدم التطويل، فبعض الناس يشكون من التطويل؟

الإجابة: العبرة بالأكثرية والضعفاء، فإذا كان الأكثرية يرغبون في الإطالة بعض الشيء، وليس فيهم من يُراعَى مِن الضَّعفة والمرضى، أو كبار السِّنِّ، فإنه لا حرج في ذلك، وإذا كان فيهم الضعيف من المرضى أو من كبار السن، فينبغي للإمام أن ينظر إلى مصلحتهم؛ ولهذا جاء في حديث عثمان بن أبي العاص: قال له النبي صلى الله عليه وسلم: ((اقْتَدِ بأضعفهم))، وفي الحديث الآخر: ((فإن وراءه الضعيفَ والكبير)) كما تقدم، فالمقصود أنه يُراعِي الضعفاء من جهة تخفيف القراءة والركوع والسجود، وإذا كانوا مُتقاربين يُراعِي الأكثرية"؛ ا ه‍.



قلت: وهذا فِقْهٌ غاب عن الكثير ممَّن يحرِص على قراءة جزء مُعيَّن كلَّ ليلة، وفي كل سنة، فلا يترك قيدَ أُنملة مما هو عليه.



وعليه: فلا يُنكَر على مَن قصَّر الصلاة، وخفَّف القراءة، ولا يُشنَّع عليه، ولا يُنال منه، بل ﴿ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ ﴾ [الإسراء: 84]، وكلٌّ يُصلِّي قدر استطاعته وطاقته، و﴿ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ﴾ [البقرة: 286] ما لم يقع في المحذور، أو يخالف المأمور، ولا يُلام أو يُنتقَد مَنْ أطال الصلاة، وطوَّل القراءة؛ بل يُدعَى لهم بالتوفيق والإعانة، ومن لم يستطع أن يُصلِّي معهم؛ فليذهب حيث يستطيع، فليست كل المساجد على حالٍ واحدة في الطول؛ بل بعضها يُطيل، والآخر يُقصِّر، فاذهب حيث أردْتَ، دون اتهامٍ بالتنطُّع والتشدُّد، أو التساهُل والتبدُّد، فلا يصل الأمر إلى حد الانتقاص من فريق، أو النظرة الدونيَّة لمن قصَّر أو أطال؛ بل نعمَل وندعو الله أن يتقبَّل، و﴿ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴾ [المائدة: 27].



هذا ما منَّ به المنَّان مِن القيل والنيل، وأسأله سبحانه أن يهدينا سُبُلنا، وأن يُعيذَنا من شُرُور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



منتديات الحقلة

منتديات الحقلة: منتديات عامة اسلامية ثقافية ادبية شعر خواطر اخبارية رياضية ترفيهية صحية اسرية كل مايتعلق بالمرأة والرجل والطفل وتهتم باخبار قرى الحقلة والقرى المجاوره لها





wghm hgjvh,dp fdk hgj',dg ,hgjrwdv hgj',dg fdk wghm




wghm hgjvh,dp fdk hgj',dg ,hgjrwdv hgj',dg fdk wghm wghm hgjvh,dp fdk hgj',dg ,hgjrwdv hgj',dg fdk wghm



 

قديم 31-05-2018   #2
عضو اللجنة الادارية والفنية للمنتدى مستشـار مجلـس ادارة المنتـدى


ابو يحيى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 621
 تاريخ التسجيل :  19 - 01 - 2012
 أخر زيارة : منذ 6 ساعات (09:12 PM)
 المشاركات : 200,700 [ + ]
 التقييم :  1210
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
مقالات المدونة: 3
رد: صلاة التراويح بين التطويل والتقصير



جَزَاك الْلَّه خَيْر الْجَزَاء
وَجَعَل مَا كُتِب فِي مَوَازِيّن حَسنَاتك
وَرَفَع الْلَّه قَدْرَك فِـي الْدُنَيــا وَالْآخــــــرَّة


 

قديم 03-06-2018   #3
المشرفين


أسماء متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3587
 تاريخ التسجيل :  23 - 04 - 2018
 أخر زيارة : منذ 12 دقيقة (03:15 AM)
 المشاركات : 2,489 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
لوني المفضل : Cornflowerblue
رد: صلاة التراويح بين التطويل والتقصير



جزاكِ الله خيراً


 

قديم 03-06-2018   #4


جريح الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1538
 تاريخ التسجيل :  12 - 06 - 2014
 أخر زيارة : 02-07-2018 (03:18 AM)
 المشاركات : 2,412 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
رد: صلاة التراويح بين التطويل والتقصير



موضوع في قمة الروعه
جزاك الله خير على موضوعك الرائع
لاعدمنا التميز و روعة الاختيار
دمت لنا ودام تالقك الدائم
تحياتي لك


 

قديم 03-06-2018   #5
المشرفين


ッ ѕмιℓє غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3599
 تاريخ التسجيل :  07 - 05 - 2018
 أخر زيارة : منذ 2 يوم (08:39 AM)
 المشاركات : 3,275 [ + ]
 التقييم :  53
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Deeppink
رد: صلاة التراويح بين التطويل والتقصير



مرور كريم
شكري وتقديري
ودى


 

 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التراويح, التطويل, بين, صلاة, والتقصير


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل صلاة التراويح مصراوي ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة 12 20-07-2015 10:30 PM
صلاة التراويح .. مصراوي ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة 15 11-07-2015 01:06 PM
من بدع صلاة التراويح انسام ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة 3 14-07-2014 02:11 AM
ملف خاص عن صلاة التراويح .. قصيده ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة 2 01-07-2014 12:55 AM
حكم صلاة التهجد بعد صلاة التراويح ابو يحيى ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة 4 14-06-2014 03:33 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 03:27 AM

تصميم وتطوير : مآجستي ديزآين !

أقسام المنتدى

الاقسام العامة | المنتدى الاسلامي العام | المنتدى العام | منتدى الترحيب والتهاني | الاقسام الرياضية والترفيهية | العاب ومسابقات | الافلام ومقاطع الفيديو | منتدى الرياضة المتنوعة | الاقسام التقنية | الكمبيوتر وبرامجه | الجوالات والاتصالات | الفلاش والفوتوشوب والتصميم | منتدى التربية والتعليم | قسم خدمات الطالب | تعليم البنين والبنات | ملتقــــى الأعضـــــاء (خاص باعضاء المنتدى) | المرحله المتوسطه | منتدى الحقلة الخاص (حقلاويات) | منتدى الاخبار المحلية والعالمية | اخبار وشـؤون قرى الحقلة | اخبار منطقة جازان | الاقسام الأدبية والثقافية | الخواطر وعذب الكلام | منتدى الشعر | عالم القصة والروايات | اخبار الوظائف | منتديات الصحة والمجتمع | منتدى الصحة | منتدى الأسرة | منتدى السيارات | منتدى اللغة الانجليزية | منتدى الحوار والنقاشات | منتدى التراث والشعبيات والحكم والامثال | منتدى التعليم العام | منتدى السفر والسياحة | الثقافه العامه | منتدى تطوير الذات | كرسي الإعتراف | منتدى عالم المرأة | عالم الطفل | المطبخ الشامل | منتدى التصاميم والديكور المنزلي | المكتبة الثقافية العامة | شعراء وشاعرات المنتدى | مول الحقلة للمنتجات | الخيمة الرمضانية | المـرحلـة الابتدائيـة | استراحة وملتقى الاعضاء | المرحله الثانويه | الصور المتنوعة والغرائب والعجائب | المنتدى الاسلامي | منتدى القرآن الكريم والتفسير | سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية | قصص الرسل والانبياء | قسم الصوتيات والفلاشات الاسلاميه | اخبار مركز القفل | منتدى الابحاث والاستشارات التربوية والفكرية | افلام الانمي | صور ومقاطع فيديو حقلاويات | البلاك بيري / الآيفون / الجالكسي | بوح المشاعر وسطوة القلم(يمنع المنقول ) | مناسك الحج والعمرة | منتدى | ارشيف مسابقات المنتدى | منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة | المنتدى الاقتصادي | منتدى عالم الرجل | اعلانات الزواج ومناسبات منتديات الحقلة | تراث منطقـة جــــازان | كرة القدم السعوديه | منتدى الرياضة | كرة القدم العربيه والعالمية | ديـوان الشـاعـر عمـرين محمـد عريشي | ديـــوان الشــاعـر عـبدة حكمـي | يوميات اعضاء منتديات الحقلة | تصاميم الاعضاء | دروس الفوتوشوب | ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة | منتدى الاخبار | نبض اقلام المنتدى | ديـــوان الشــاعـر علـي الـدحيمــي | الاستشارات الطبية | الترحيب بالاعضاء الجدد | قسم الاشغال الايدويه | قسم الاشغال اليدويه | مجلة الحقله الالكترونيه | حصريات مطبخ الحقله |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Forum Modifications Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

جميع المواضيع والمُشاركات المطروحه في منتديات الحقلة تُعبّر عن ثقافة كاتبها ووجهة نظره , ولا تُمثل وجهة نظر الإدارة , حيث أن إدارة المنتدى لا تتحمل أدنى مسؤولية عن أي طرح يتم نشره في المنتدى

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
 
  ماجستي ديزآين !