تمبلر * تويتر * فيس بوك *  
 
عدد الضغطات : 6,928عدد الضغطات : 3,537
عدد الضغطات : 2,970عدد الضغطات : 2,141عدد الضغطات : 2,101عدد الضغطات : 2,047
عدد الضغطات : 1,340
التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المراقب المميز المشرف المميز الموضوع المميز القسم المميز
قريبا
قريبا
ليث نجم
ليث نجم
تفسير: (فأتياه فقولا إنا رسولا ربك فأرسل معنا بني إسرائيل ولا تعذبهم)
بقلم : طالبة العلم
المنتدى الاسلامي العام

العودة   منتديات الحقلة > منتديات الصحة والمجتمع > عالم الطفل

عالم الطفل

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تدبر آية – (هَٰذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ) (آخر رد :الجوهره)       :: سًجل/ي حضـوركُ اليومـيٍ بـ استايل طُفـلٍ .. (آخر رد :الجوهره)       :: كيف غسل ..وكفن ...ودفن....الحبيب صلى الله عليه وسلم,, (آخر رد :الجوهره)       :: مجالس الذكر.. فضائل ومنافع (آخر رد :الجوهره)       :: عمــوماً اِنا لنّ. اكــوُن/ : مُرتَـــينِ ~ (آخر رد :الجوهره)       :: بعض الناس .. (آخر رد :السموه)       :: { سسج ــل ح ـضووورك ببيـت شع ــر } (آخر رد :السموه)       :: سجل حضورك بـ امنيه (آخر رد :السموه)       :: اخاف ((فكرتي))... (آخر رد :السموه)       :: لنكتب لحظات الجنون بكل جنون ولنضع قمة ونطلق عليها (قمة الجنون) (آخر رد :السموه)      


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم منذ 3 أسابيع   #1
المشرفين


الصورة الرمزية ليث نجم
ليث نجم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3225
 تاريخ التسجيل :  27 - 04 - 2017
 أخر زيارة : منذ 12 ساعات (10:50 PM)
 المشاركات : 2,000 [ + ]
 التقييم :  10
 مزاجي
 اوسمتي
شكر وتكريم من الاداره العليا العضو المميز 
لوني المفضل : Cadetblue
الشجاعة الأدبية عند الأطفال



الليبية, الأطفال, الشجاعة, عند

الليبية, الأطفال, الشجاعة, عند

كم نتمنَّى أن تتَّسع عنايةُ المسؤولين عن النشْء، وتتضاعف في كلِّ ناحية مِن نواحي حياتهم القابِلة للتشكيل والتقويم، حتى يعرف الغلمانُ والأحداث كيف يتربَّوْن؟ وكيف يلعبون؟ وكيف يعاملون لِداتِهم ومَن هم أكبرُ منهم؟ وما على الرُّعاة كلٌّ في موقعه، بدءًا من الآباء، وصولاً إلى رؤساء الدول، لو جعلوا مِن وقتهم جزءًا يَلْتَقُون فيه بالنشءِ الصغير، يمازحونهم ويحاورونهم، ويَغْرِسون فيهم الثِّقةَ بالنفس وانتزاع الرَّهْبة مِن صدورهم، فيشبُّون فتيانًا وفتياتٍ أعزَّةً أُباة.

يَعيث الأطفالُ فسادًا في الأزقَّة والطُّرقات، ويَلْعَبون الطابا، وتعرضهم للمارَّة بكثيرٍ من الأخطار، وقد تُؤذي الناس في بيوتِهم آمنين، وشيء مِن التقويم والتوجيه في رِفْق وحزم، يسلك بهم إلى الخير، فالطفلُ دائبُ الحركة؛ لأنَّ رُوحه أكبرُ مِن جسمه، وكبت حركته ضارٌّ به تربويًّا، وتركه بلا رِقابة أضرُّ به، ولهذا كان عمرُ بن الخطَّاب إذا مرَّ بأطفال يلعبون، عرج عليهم محيِّيًا ومتحدِّثًا ومستطلعًا.

فقد رَوى سِنانُ بن مسلمة بن المُحَبِّق الهُذلي، قال: كنتُ وأغلمةٌ بالمدينة في جذوعِ النَّخْل نلتقط البلحَ المسمَّى "خلال"، فخرَج علينا عمرُ، فتفرَّق الصبيانُ وثبتُّ مكاني، فلمَّا غشِيَني قلت: يا أميرَ المؤمنين، هذا ممَّا ألْقَتْ به الرِّيح، قال: أرِنِي أنظر وأنا لا يَخْفى عليَّ، فنَظر في حجري، فقال: صدقتَ، قلت: يا أميرَ المؤمنين، ترى هؤلاء الآنَ واللهِ لئن انطلقتَ لأغاروا عليَّ فانْتَزعوا ما معي، فمَشَى معي حتى بلَّغَني مأمني.

ليس هناك ما يمنع سِنانَ بن مسلمة الطفل مِن أن يمتلكَ تلك الشجاعةَ الأدبية في طفولته الباكِرة، فإذا هو نفرٌ ممن يَملِكون تلك الشجاعة، والقليل منهم مَن يملكها، فلا عجبَ في ذلك ولا صنو، فهو أمرٌ يسير أيسرُ ما فيه أنَّه شجاعة اختبار يهون معها الاضطرار، فليستْ عائقَ حَيْرة تقلُّ فيه حِيلةُ الكريم، إذا كان مِن شأن الحاكِم أن يربِّت على كتِفي الطفل ويتعهَّده برِعايته وحُنوِّه.

هذا الخَشِن عمرُ الذي يشدُّ كأنَّه العاصفة، ويمرُّ كأنه صفحةُ الغدير الوادع تُعابثه نسائمُ السَّحَر فتنداح أمواهُه على حفافيه وأسنانه، عمر - رضي الله عنه - يَنعطِف إلى الصِّبية وئيدَ الخُطَى فيَخافون وينفرون، ويثبُت أحدُهم في رباطةِ جأش لا نظيرَ لها، فمَّم يخاف الطفلُ وهو لم يرتكبْ جرمًا؟ حتى لو كان القادم هو أميرَ المؤمنين نفسه أو رئيس الدولة، فيُحاوره في حنان عطوف؛ ليعرفَ الهاربون أنَّه لا مُبرِّر لفرارهم، يَعرِض الطفل عليه حالَه في شجاعة أدبية رصينة، وعبارات عربية قوية، فيسأله ويُجيب ويتَّضح صدقُ الغلام، وغلام لديه الشجاعة الأدبية فلا يفرُّ مِن الأمير، ولديه الشجاعة الأدبية فيردُّ عليه بعباراتٍ واثقة، لا بدَّ وأن يكون صادقًا في ردِّه، فيُطمِئنه ويبعث الهدوءَ إلى نفْسه، ويُطمئن الغلامَ، حتى يجدَ في نفسه الجرأةَ على مطالبةِ الخليفة أن يُبلغه مأمَنَه، ويجيبه عمر إلى سُؤْله؛ ليتعلمَ الغلمان أنَّ الخليفة لا يمنعهم لهَوهَم البريء، ويحنو عليهم، ويتألَّفهم فيتولَّد في نفوسهم عاملُ الثِّقة والاحترام، بدلاً من الخوف والرَّهْبة، يُنمِّي فيهم عاملَ الاعتداد والاتزان، بدلاً مِن عناصرِ الرَّهْبة والتفلُّت.

إنَّه - رضي الله عنه - لا يشتدُّ لغِلظةٍ في فِطرته، ولا يَلين لضعْف في جِبلَّته، ولكن يغضب لدِين الله، ويلين على الأطفال رحمةً عرفت في دِين الله، ولو لم تكن هذه حقيقتَه لمَا توافر للنقيضين أن يجتمعَا في إهاب نفْس واحدة، رحمة أوْدَعها الله في قلبِه، لو لابستْ قلوبَنا لأفاضتْ على العالَم سعادةً ما لها حدود.

غلمانٌ يَمْرَحون مرحَ الطفولة، شأننا جميعًا في حداثتنا، لا يُؤذون ولا يفسدون، إنَّهم على طفولتهم انكبابًا في لَعِبهم، وحاكم يمرُّ بهم فلا ينصرف حتى يعرفَ حالهم، فيستعين به أحدُهم، فيحميه كأنَّه ليس لديه مِن أعباء الحُكم إلا طمأنة هذا الطفل الصادِق الجريء.

لا عجبَ مِن تلك الشجاعة الأدبية لدَى الأطفال، لطالما كان ذلك في دِيارِ الإسلام، فكيف إذا كان الصبيُّ ممَّن تربَّى في البيت الذي خرجتْ منه الدعوة؟! وعرَف الإسلام من البيت الطاهِر قبل أن يعرِفَه من غيره، كيف بمَن الْتقى بالعاطفة المشبوبة، والإحساس المتطلِّع، إلى الرحمة والإكبار يَتعلَّمهما من النبيِّ المختار؟!

صبي يُؤسَر ويقَع أسْرُه في يدِ خير الخَلْق محمَّد، سُبِي وهو طفلٌ فاشتراه حكيم بن حزام بن خويلد، ووهبَه إلى عَمَّته خديجةَ، التي وهبتْه بدورها إلى النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - ويَعرِف أهلُه بمكانه، فيَذهبون إلى النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - ليأخذوه، فيقولون له: يا ابن عبدِ المطَّلب، يا ابن هاشم، يا ابن سيِّد قومه، أنتم أهلُ حرَم الله وجيرانه، تفكُّون العاني، وتُطعمون الأسير، جئناك في ابننا عندَك فامْنُنْ علينا، وأحسِنْ إلينا في فِدائه، قال النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ومَن هو؟)) قالوا: زيد بن حارثة، فقال النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((فهلاَّ غير ذلك؟))، قالوا: وما هو؟ قال: ((أدْعوه فأُخيِّره، فإنِ اختاركم فهو لكم، وإن اختارني فواللهِ ما أنا بالذي أختارُ على مَن اختارني أحدًا))، قالوا: قد زِدتنا على النِّصْف وأحسنت، فدعاه النبي فقال: ((هل تعرِف هؤلاء؟)) قال الصبي: نعم، قال: ((مَن هذا؟)) قال: هذا أبي وهذا عمِّي، قال النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((فأنا مَن قد علمتَ، ورأيتَ صُحبتي لك، فاخترني أو اخترهما))، فقال الصبي ممتلِكًا شجاعته الأدبية: ما أنا بالذي أختار عليك أحدًا، أنتَ منِّي بمكان الأبِ والعم، فقالوا: ويحَكَ يا زيد، أتختار العبوديةَ على الحريَّة، وعلى أبيك وعمِّك وأهل بيتك؟! قال: نعم، قد رأيتُ مِن هذا الرجل شيئًا، ما أنا بالذي أختار عليه أحدًا أبدًا.

ومن السِّياق يتَّضح ما يلي:
• رابطة الحبِّ والرَّحْمة والشفقة تتأصَّل برابطة الدمِ بيْن أهلٍ فقَدوا ولدَهم أسيرًا، فيبحثون عنه حتى يجدوه، ويذهبون إليه ليفتدوه، وهذا طبعُ الآباء.

• يُقدمون بين أيديهم جميلَ الكلام، ويُذكِّرون النبيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - بحُسن خِصال الأفعال؛ استرحامًا ومودَّة، قائلين: يا ابن عبد المطلب، يا ابنَ هاشم، يا ابن سيِّد قوْمه، أنتم أهلُ حرَم الله وجِيرانه، تفكُّون العاني، وتُطعمون الأسير، جِئناك في ابننا عندَك، فامْنُن علينا، وأحْسِن إلينا في فِدائه؛ ليردَّ إليهم ولدَه، وهذا مِن شِيَم العرَب.

• الصِّلة في الإسلام أقوى من الصِّلة في الدمِ والنَّسَب، مندهشًا محمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم - في أنَّ مَن يطلبونه هو "حِبُّه"، وهذا مِن دعائم الإيمان. صور عن عشر ذي الحجة عبارات عن عشر ذي الحجة كلام جميل عن عشر ذي الحجة فضل صيام العشر من ذي الحجةفضل العشر من ذي الحجة لغير الحاج خطبة عن فضل عشر ذي الحجة افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة فضل العشر الاوائل من ذي الحجة شامل

• النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - يترك الفُسْحةَ والمجال للصبي؛ ليختارَ دون جبْر أو ضغْط أو اضطرار، وهذا خُلُق الأنبياء.

• يسأل النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - الصبيَّ مستوضحًا أو يستوضحه سائلاً؛ ليُذكِّره بفضل أهله عليه: ((هل تعرِف هؤلاء؟)) وهذا علي سبيل استرحامِ الصبيِّ ودر استعطافه على أهله.

• يُؤكِّد الصبيُّ معرفتَه بهم، ويمتلك شجاعتَه الأدبية فلا يختار أحدًا على محمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم - بل ومُؤكِّدًا: أنت منِّي بمكان الأبِ والعم، بأبي أنت وأمِّي يا رسولَ الله.

• يندهش الأهلُ استغرابًا، أو يستغربون اندهاشًا، فيسألون الصبي: أتختار العبوديةَ على الحرية وعلى أبيك وعمِّك وأهل بيتك؟! والسؤال في غيرِ محلِّه؛ إذ محل السؤال أتختار محمدًا على أبيك وعمِّك وأهل بيتك؟ والسؤال لا يحتاج إلى جواب.

• يدعم الصبيُّ شجاعتَه الأدبية بأفْعل التفضيل، فيتمسَّك بمحمد - صلَّى الله عليه وسلَّم - مؤكِّدًا: قد رأيتُ مِن هذا الرجل شيئًا، ما أنا بالذي أختار عليه أحدًا أبدًا، مؤكِّدا قوله تعالى: ? وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ ? [القلم: 4]، وتلك أخلاقُ محمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم.

• النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - يُؤكِّد على رابطةِ الإسلام، ويُشهِد القومَ على أنَّ زيد بن محمد يَرِثني وأرِثه، قبل أن يُبطِل الشرع عادةَ التبنِّي، وهذا قِمَّة الحب في الله.

صبي مِن صِبيان المسلمين، عبد رقيق، عندَ مَن لا يعامل العبيدَ والأرقاء معاملةَ الأسياد للعبيد والأرقاء، يقول مقولةَ مُفحِم لمَن؟! لأبيه وعمِّه، مُوجِّهًا كلامه للنبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم -: "أنتَ مني بمكان الأب والعمِّ"، فالعَلاقة مع محمد رسول الإنسانية - صلَّى الله عليه وسلَّم - لا تُقاس بمعاييرِ البشَر، وإنما تُقاس بمعايير الإسلام، فرُبَّ ابنٍ لم تلدْه.

ما جزاءُ تلك الشجاعةِ الأدبية البرَّاقة من الصبيِّ لمحمَّد؟ يُصبح مولى رسولِ الله وحِبَّه، ويُسمَّى بابن محمَّد، بل ويكون رابعَ مَن دخل الإسلام بعدَ خديجة، وأبي بكر، وعلي بن أبي طالب، وفضلاً عن هذا وذاك يُؤاخِي النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - بينه وبيْن عمِّه حمزة بن عبد المطلب فيما بعدَ الهِجرة إلى المدينة، بل ويُزوِّجه وهو عبدٌ بزينبَ بنتِ جحش ابنة عمَّته، قبل أن يُزوِّجها القرآنُ من محمَّد - صلَّى الله عليه وسلَّم - نفسِه.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


الموضوع الأصلي: الشجاعة الأدبية عند الأطفال || الكاتب: ليث نجم || المصدر: منتديات الحقلة

منتديات الحقلة

منتديات الحقلة: منتديات عامة اسلامية ثقافية ادبية شعر خواطر اخبارية رياضية ترفيهية صحية اسرية كل مايتعلق بالمرأة والرجل والطفل وتهتم باخبار قرى الحقلة والقرى المجاوره لها





hga[hum hgH]fdm uk] hgH'thg hggdfdm hgH'thg hga[hum uk]




hga[hum hgH]fdm uk] hgH'thg hggdfdm hgH'thg hga[hum uk] hga[hum hgH]fdm uk] hgH'thg hggdfdm hgH'thg hga[hum uk]



 
 توقيع : ليث نجم



رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #2
عضو اللجنة الادارية والفنية للمنتدى مستشـار مجلـس ادارة المنتـدى


الصورة الرمزية ابو يحيى
ابو يحيى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 621
 تاريخ التسجيل :  19 - 01 - 2012
 أخر زيارة : منذ 12 ساعات (10:44 PM)
 المشاركات : 200,510 [ + ]
 التقييم :  1210
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
مقالات المدونة: 3
رد: الشجاعة الأدبية عند الأطفال



الله يعطِيكْ آلعآفِيَّه
وفِي آنتظآر جَديدُك آلآروَّع
لك آجمَّل آلتحآيَّآ وَ آلوِدْ


 
 توقيع : ابو يحيى



رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #3
المشرفين


الصورة الرمزية ليث نجم
ليث نجم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3225
 تاريخ التسجيل :  27 - 04 - 2017
 أخر زيارة : منذ 12 ساعات (10:50 PM)
 المشاركات : 2,000 [ + ]
 التقييم :  10
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
رد: الشجاعة الأدبية عند الأطفال



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو يحيى مشاهدة المشاركة
الله يعطِيكْ آلعآفِيَّه
وفِي آنتظآر جَديدُك آلآروَّع
لك آجمَّل آلتحآيَّآ وَ آلوِدْ
كم سعدت حروفي بتواجدك الانيق
شكرا لمرورك واطرائك الجميل
،، تحياتي واحترامي ،،


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #4
**** الاقسام الرياضيه


الصورة الرمزية ايهم
ايهم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2453
 تاريخ التسجيل :  16 - 04 - 2016
 أخر زيارة : منذ 2 أسابيع (01:47 PM)
 المشاركات : 6,956 [ + ]
 التقييم :  143
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
رد: الشجاعة الأدبية عند الأطفال



جزاك الله خيرا

يعطيك الف عافية

في إنتظار جديدك


 
 توقيع : ايهم



لا تشكو للنــــاس جرحـــــآ انـــت صاحبـــه

لا يألم الجرح إلا من به ألم

................................................................................ .......

الاستغفار:

وطن للخائفين
, ضماد للبائسين, سعادة للتائهين, فرج للمكروبين, غفران للمذنبين استغفر الله العظيم و أتوب إليه




رد مع اقتباس
قديم منذ 3 أسابيع   #5
المشرفين


الصورة الرمزية ليث نجم
ليث نجم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3225
 تاريخ التسجيل :  27 - 04 - 2017
 أخر زيارة : منذ 12 ساعات (10:50 PM)
 المشاركات : 2,000 [ + ]
 التقييم :  10
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
رد: الشجاعة الأدبية عند الأطفال



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايهم مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا

يعطيك الف عافية

في إنتظار جديدك
كم سعدت حروفي بتواجدك الانيق
شكرا لمرورك واطرائك الجميل
،، تحياتي واحترامي ،،


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الليبية, الأطفال, الشجاعة, عند


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الطفح الجلدي والأمراض الجلدية لدى الأطفال - بثور الأطفال ابو يحيى منتدى الصحة 11 23-08-2015 01:13 PM
الشجاعة هى اميرة عبدالدايم المنتدى العام 4 02-04-2015 08:19 AM
طرق ونصائح لتعويد الطفل على الشجاعة ابو يحيى عالم الطفل 4 11-10-2014 04:16 PM
30 ثانية من الشجاعة تغير حياتك بإذن الله ابو يحيى المنتدى الاسلامي العام 6 01-06-2013 05:31 PM
الكثرة لاتغلب الشجاعة ابو عبدالعزيز الصور المتنوعة والغرائب والعجائب 3 19-05-2012 02:40 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 11:21 AM

تصميم وتطوير : مآجستي ديزآين !

أقسام المنتدى

الاقسام العامة | المنتدى الاسلامي العام | المنتدى العام | منتدى الترحيب والتهاني | الاقسام الرياضية والترفيهية | العاب ومسابقات | الافلام ومقاطع الفيديو | منتدى الرياضة المتنوعة | الاقسام التقنية | الكمبيوتر وبرامجه | الجوالات والاتصالات | الفلاش والفوتوشوب والتصميم | منتدى التربية والتعليم | قسم خدمات الطالب | تعليم البنين والبنات | ملتقــــى الأعضـــــاء (خاص باعضاء المنتدى) | المرحله المتوسطه | منتدى الحقلة الخاص (حقلاويات) | منتدى الاخبار المحلية والعالمية | اخبار وشـؤون قرى الحقلة | اخبار منطقة جازان | الاقسام الأدبية والثقافية | الخواطر وعذب الكلام | منتدى الشعر | عالم القصة والروايات | اخبار الوظائف | منتديات الصحة والمجتمع | منتدى الصحة | منتدى الأسرة | منتدى السيارات | منتدى اللغة الانجليزية | منتدى الحوار والنقاشات | منتدى التراث والشعبيات والحكم والامثال | منتدى التعليم العام | منتدى السفر والسياحة | الثقافه العامه | منتدى تطوير الذات | كرسي الإعتراف | منتدى عالم المرأة | عالم الطفل | المطبخ الشامل | منتدى التصاميم والديكور المنزلي | المكتبة الثقافية العامة | شعراء وشاعرات المنتدى | مول الحقلة للمنتجات | الخيمة الرمضانية | المـرحلـة الابتدائيـة | استراحة وملتقى الاعضاء | المرحله الثانويه | الصور المتنوعة والغرائب والعجائب | المنتدى الاسلامي | منتدى القرآن الكريم والتفسير | سير نبي الرحمة واهم الشخصيات الإسلامية | قصص الرسل والانبياء | قسم الصوتيات والفلاشات الاسلاميه | اخبار مركز القفل | منتدى الابحاث والاستشارات التربوية والفكرية | افلام الانمي | صور ومقاطع فيديو حقلاويات | البلاك بيري / الآيفون / الجالكسي | بوح المشاعر وسطوة القلم(يمنع المنقول ) | مناسك الحج والعمرة | منتدى | ارشيف مسابقات المنتدى | منتدى الحديث والسنة النبوية الشريفة | المنتدى الاقتصادي | منتدى عالم الرجل | اعلانات الزواج ومناسبات منتديات الحقلة | تراث منطقـة جــــازان | كرة القدم السعوديه | منتدى الرياضة | كرة القدم العربيه والعالمية | ديـوان الشـاعـر عمـرين محمـد عريشي | ديـــوان الشــاعـر عـبدة حكمـي | يوميات اعضاء منتديات الحقلة | تصاميم الاعضاء | دروس الفوتوشوب | ارشيف الخيمة الرمضانية ومناسك الحج والعمرة الاعوام السابقة | منتدى الاخبار | نبض اقلام المنتدى | ديـــوان الشــاعـر علـي الـدحيمــي | الاستشارات الطبية | الترحيب بالاعضاء الجدد | قسم الاشغال الايدويه | قسم الاشغال اليدويه | مجلة الحقله الالكترونيه | حصريات مطبخ الحقله |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Forum Modifications Developed By Marco Mamdouh
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

جميع المواضيع والمُشاركات المطروحه في منتديات الحقلة تُعبّر عن ثقافة كاتبها ووجهة نظره , ولا تُمثل وجهة نظر الإدارة , حيث أن إدارة المنتدى لا تتحمل أدنى مسؤولية عن أي طرح يتم نشره في المنتدى

This Forum used Arshfny Mod by islam servant
 
  ماجستي ديزآين !